• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

يمهد الطريق أمام استخدام التطبيقات التجارية لحلول المياه

برنامج «مصدر» لتحلية المياه يوفر منصة عالمية لتعزيز الاستدامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 فبراير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

يسهم برنامج «مصدر» التجريبي لتحلية المياه، والذي يعد جزءاً رئيساً من الأهداف الاستراتيجية للإمارات في مجال رعاية الابتكار والاستدامة، في تحقيق مساعي الدولة لتعزيز مكانتها كقوة علمية وفكرية من خلال توفير منصة عالمية لتعزيز استدامة المياه في المناطق التي تعاني شح المياه، بحسب محمد جميل الرمحي الرئيس التنفيذي لـ«مصدر».

وتقع المحطات الأربع التي يديرها شركاء برنامج «مصدر» التجريبي في منشأة تحلية في منطقة غنتوت بإمارة أبوظبي. وقد سهل دعم «مصدر» عملية تطوير هذه المشاريع من خلال تحمل نصف التكاليف التي يتكبدها الشركاء الدوليون، وتعمل كافة المحطات، التي تم تمويلها وإنشاؤها وتشغيلها من قبل «مصدر» وشركائها، اليوم بكامل طاقتها.

وبدأ مشروع «مصدر» التجريبي لتحلية المياه، والقائم على شراكات مع 4 شركات عالمية رائدة في هذا القطاع، وهي أبينجوا، وسويز، وسيديم (فيوليا)، وتريفي سيستمز، منذ شهر نوفمبر الماضي بالمرحلة التشغيلية بالكامل من أجل تطوير تقنيات متقدمة في مجال تحلية المياه باستخدام الطاقة الشمسية.

ويمهد البرنامج، الطريق أمام استخدام التطبيقات التجارية لحلول المياه المستدامة. ويسهم تشغيل التقنيات الجديدة على نطاق تجاري في تشجيع الابتكار وتطوير أعمال جديدة داخل دولة الإمارات وخارجها.

وقال الرمحي لـ«الاتحاد»: يعد برنامج تحلية المياه الرائد الذي أطلقته «مصدر» بوضع معايير جديدة لهذا القطاع العالمي المتنامي. ويأتي سعي دولة الإمارات لتأمين إمدادات أكثر استدامة للمياه، انطلاقاً من ظروفها المناخية والبيئية الفريدة ومن أهدافها الاستراتيجية الرامية إلى خلق اقتصاد قائم على المعرفة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا