• الأربعاء 09 شعبان 1439هـ - 25 أبريل 2018م

أخبار وأرقام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 ديسمبر 2017

الصحفي السنغافوري لاو هون مينغ والماليزية موك شوي لي سيتم إطلاق سراحهما مطلع الشهر المقبل في ميانمار مع الصحفي البورمي اونغ نيانغ سوي، والسائق هلا تين.

وكانت السلطات ألقت القبض عليهم بعد أن اطلقوا طائرة مسيرة قرب البرلمان في العاصمة نايبيداو نهاية أكتوبر الماضي. وجاء توقيف الصحفيين في وقت تواجه بورما انتقادات دولية حول حملة القمع العسكرية لأقلية الروهينجا المسلمة والتي تقول الأمم المتحدة، إنها ترقى إلى التطهير العرقي وربما الإبادة. في الوقت نفسه مازال الصحفيان وا لون (31 عاما) وكياو سو او (27 عاما) اللذان يعملان لحساب وكالة رويترز للأنباء قيد الاعتقال في بورما منذ 12 ديسمبر، وهما متهمان بموجب قانون الأسرار الرسمية الذي يعود إلى الحقبة الاستعمارية بحيازة وثائق متعلقة بالقوات الأمنية في ولاية راخين.

وتم اعتقال ما لا يقل عن 11 صحفياً في بورما هذا العام، على الرغم من الآمال التي كانت معقودة على حكومة اونغ سان سو تشي ببدء حقبة جديدة من الحرية في البلاد التي كان يحكمها سابقا مجلس عسكري.

150

عاماً مرت على بدء وكالة الأنباء العالمية «رويترز» نشاطها الصحفي في الشرق الأوسط من خلال مكتب أسسته في مدينة الإسكندرية عام 1867.

كان بول جوليوس رويترز أطلق عمل الوكالة من العاصمة البريطانية لندن في العام نفسه لنشر المعلومات المالية والأخبار الدولية المهمة باستخدام «التلغراف»، أو الرسائل البرقية التي لا تستغرق ثواني معدودة لنقلها من مكان إلى آخر، بعدما كان يتم استخدام السكك الحديدية والسفن والحمام الزاجل في مستهل نشاط الصحف. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا