• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الشباب والشارقة.. الحوار الصعب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 أغسطس 2015

عماد النمر ( دبي)

في واحدة من المباريات القوية، يلتقي الشباب والشارقة، حيث يأمل «الجوارح» ثالث دوري الموسم الماضي في انطلاقة قوية لموسمه الجديد، مستفيداً من حالة الاستقرار الفني التي شهدها، باستمرار المدرب البرازيلي كايو جونيور على رأس الإدارة الفنية، وفي تحقيق نتائج أفضل مع «الأخضر»، معتمداً على العناصر المستمرة مع الفريق، خاصة الأوزبكي حيدروف والتشيلي فيلانويفا، والمولدوفي لوفانور إلى جانب البرازيلي الجديد جو ألفيس الذي تعول عليه جماهير الشباب كثيراً. وكان الفريق استعد جيداً للموسم الجديد، من خلال معسكره الخارجي في هولندا، وظهر بشكل جيد خلال المباريات الودية، وحقق خلالها الفوز في أربع مباريات، ويأمل في أن يواصل نتائجه الجيدة أمام الشارقة، ويغيب عن تشكيلة الشباب، محمد مرزوق للإصابة ومحمود قاسم للإيقاف.

على الجانب الآخر يطمع الضيف الشرقاوي في كسر عقدة الشباب الذي لم يستطع تحقيق الفوز عليه في الدوري، خلال المواسم الخمس الماضية، ويدخل الفريق اللقاء بشكل جديد، بعدما تعاقد مع الثنائي المواطن وليد أحمد وحمدان قاسم إلى جانب البرازيليين ريناتو كاجا ومايكوسويل. ويسعى المدرب البرازيلي باولو بوناميجو للخروج بنتيجة إيجابية من اللقاء، تكون عوناً له في الموسم الحالي، وكان «الملك» خاض معسكراً خارجياً في النمسا، ولعب 5 مباريات ودية خلال فترة الإعداد، حقق فيها الفوز جميعها، ماعدا مباراة واحدة انتهت بالتعادل السلبي، وظهر لاعبوه الجدد بشكل متميز، وهو ما جعل بوناميجو متفائلاً بالفريق في صورته الجديدة، ويخوض «النحل» لقاء اليوم بصفوف مكتملة، رغم أن هناك شكوكاً في عدم إمكانية مشاركة البرازيلي مايكوسويل، نظراً لإصابته ويتحدد موقفه صباح اليوم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا