• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

6 لاعبين في بؤرة الأزمة

«الكويتي» يلغي العقوبات مع عودة النشاط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 ديسمبر 2017

الكويت (الاتحاد)

أصدر الاتحاد الكويتي أمس قراراً بإلغاء جميع العقوبات المتخذة بحق الإداريين والفنيين واللاعبين من إنذارات وطرد وإيقاف، وذلك باستثناء العقوبات الانضباطية.

كما قرر إلغاء جميع الغرامات المالية المتخذة بحق الإداريين والفنيين واللاعبين والأندية، ويأتي ذلك رغبة من مجلس إدارة الاتحاد الكويتي في التخفيف عن الأندية الرياضية وتهيئة الأجواء لبذل مزيد من الجهد لخدمة الكرة الكويتية، بعد قرار إلغاء إيقاف النشاط الرياضي، وعودة الفرق والأندية الكويتية إلى المشاركة الخارجية في جميع المسابقات والبطولات القارية والعالمية.

من ناحية أخرى، لم يكن خروج «الأزرق» من البطولة سهلاً على الجماهير ومسؤولي الكرة الكويتية، لكنه لم يكن مستبعداً، حيث حاصر الفريق بعيداً عن الإيقاف، عدد من الأزمات التي قد يمتد أثرها على المدى البعيد، بعدما سببت جراحاً يصعب التئامها، حيث باتت الكرة في الكويت في حاجة لكثير من العمل من أجل كسر الحاجز النفسي جراء هذه الأزمات.

وتأتي أولى الأزمات مع اللاعب الدولي يوسف ناصر، الذي تم استبعاده من قائمة الأزرق بقرار إداري، بسبب خوض اللاعب لتجربة احترافية في الدوري العماني من دون موافقة ناديه كاظمة، وهو ما اعتبره اتحاد الكرة خروجاً عن النص وانحرافاً عن السلوك الكروي في الكويت، ليفتقد الفريق المهاجم الأول بالكرة الكويتية رغم عدم وجود بديل مناسب يحل محله.

استبعاد ناصر لم يكن سهلاً على اللاعب الذي حاول بدوره أن يجد حلولاً للازمة، ولكن لم تنجح محاولاته في ظل الضغوط التي واجهها اتحاد الكرة من قبل إدارة كاظمة، التي اشترطت توقيع اللاعب على عقد جديد وهو ما لم يحدث، لتنتهي الأمور عند بخروجه من القائمة وغضب جماهيري تجاه اتحاد الكرة وأزمة تبقى النار تحت رماد بين الاتحاد وكاظمة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا