• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

عاقب دبا الفجيرة على إهدار الفرص بقسوة

الوحدة كشف عن وجهه الحقيقي في الشوط الثاني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 أغسطس 2015

دبا الفجيرة (الاتحاد)

قدم الوحدة ودبا الفجيرة وجهين مختلفين وأداءً مغاير خلال شوطي المباراة، بينما كانت الأفضلية في كل النواحي الفنية والتكتيكية لدبا الفجيرة في الشوط الأول، عاد الوحدة ولعب بشكل نموذجي في الشوط الثاني الذي ساعده فيه بجانب الخبرة التي يتمتع بها لاعبوه، لكن أيضاً إدارة المدرب خافيير أجيري للقاء وتصحيحه لأخطاء الشوط الأول، وكان ذلك عاملاً مهماً في الفوز الكبير بالذات علاج المدرب للخلل الكبير في وسط الملعب، والذي منع الترابط بين خطوط اللعب في النصف الأول من اللقاء، وهو ما اختلف في النصف الثاني.

وعاب دبا الفجيرة ومدربه ثيو بوكير عدم التعامل الواقعي مع المباراة في الشوط الأول، ومن قبل ذلك إهدار الفرص في الشوط الثاني وظهر واضحاً فارق الإعداد الجاهزية البدنية للفريقين، حيث افتقد صاحب الأرض التركيز، وتعددت أخطاؤه التي قادت إلى الخسارة الكبيرة التي منى بها دبا الفجيرة في ظهوره الأول بين الأندية المحترفة، والخسارة تمثل درساً رغم قسوتها، ويجب الاستفادة منه في المستقبل، وهو التعامل مع الفريق الكبيرة بواقعية أكبر، وبشكل يتيح له تفادي الخسارة، والسلبية الأخرى التي شهدتها المباراة حالة الطرد للمهاجم بكاري كونيه، وهو اللاعب المحترف الذي بجانب إهداره للفرص، مما جعل فريقه يكمل اللقاء، وسط نقص عددي بسبب تصرف متهور، والفريق متأخر بهدف.

والمباراة بشكل عام شهدت سيطرة واستحواذاً للوحدة في الدقائق العشر الأولى، ثم رجحت كفة دبا الفجيرة بعد ذلك حتى نهاية الشوط، لكن الشوط الثاني جاء وحداوياً تماماً في كل تفاصيله.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا