• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

وسيط جديد في ملف العسكريين المخطوفين لدى «داعش»

لبنان يحبط هجوماً انتحارياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يناير 2017

بيروت (وكالات)

أوقف الأمن اللبناني رجلاً عربي الجنسية ينتمى لتنظيم إرهابي كان بصدد التحضير لتنفيذ عمل انتحاري في لبنان بتكليف من لبناني من اتباع التنظيمات الإرهابية، واعتراف بانتمائه إلى تنظيم إرهابي، ونشاطه في مجال تجنيد الأشخاص وتنسيق عملية نقلهم إلى سوريا للقتال في صفوف التنظيم.

من جهته، كشف المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم عن توقيف أحد أخطر الإرهابيين في مدينة صيدا جنوب لبنان كان يحضر لعملية انتحارية.

وقال بيان صادر عن المديرية العامة للأمن العام اللبناني إن الموقوف السوري «كان في صدد التحضير لتنفيذ عمل انتحاري في لبنان بتكليف من إرهابي لبناني ملقب باسم أبو بصير وأبو هاجر اللبناني». وبعد انتهاء التحقيق مع الموقوف «أحيل إلى القضاء المختص، والعمل جار لتوقيف باقي الأشخاص المتورطين» بحسب البيان.

وأعلن المدير العام للأمن العام في لبنان اللواء عباس إبراهيم امس وجود وسيط لبناني جديد وجدي للتفاوض مع (داعش) في ملف العسكريين من الجيش اللبناني المخطوفين لديه.

وأعرب عباس المكلف من السلطات اللبنانية متابعة ملف العسكريين عن أمله في أن يحقق الوسيط المذكور إنجازا قياسا بحجم ما يبذله من جهد وما يكلف به من مهمات.

وأكد العمل بغية الوصول إلى النهاية في هذا الملف لافتا إلى أن الوقت طال وتحول إلى عنصر ضاغط على الجميع.

وقـــال إن الوســـيط وإن «لم يتوصل حتى اليوم إلى أي أمر ملموس يؤكد صدقيته إلا أننا نأمـــل في أن يكون صادقا لأنه يقوم بعمل شاق نكلفه إياه ويترتب عليه مشقات ومهمات صعبة».