• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«ستاندرد اند بورز» تباطؤ نمو أسعار المساكن في أميركا أكتوبر الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يناير 2014

واشنطن (رويترز، د ب أ) - أظهر مسح أمس، أن أسعار المساكن الأميركية المخصصة لأسرة واحدة ارتفعت بأقل من المتوقع في أكتوبر، لكنها سجلت أكبر مكاسب على أساس سنوي في أكثر من سبع سنوات.

وارتفع مؤشر ستاندرد اند بورز- كيس شيلر المجمع لعشرين مدينة أميركية 0٫2% في أكتوبر على أساس غير معدل ليناسب التغيرات الموسمية، مقارنة مع توقعات لخبراء اقتصاديين بارتفاع نسبته 0٫7%.

وعلى أساس معدل ليناسب التغيرات الموسمية ارتفعت الأسعار 0٫1%.

ومقارنة معها قبل عام، ارتفعت الأسعار 13٫6% متجاوزة توقعات بزيادة 13%، ومسجلة أكبر صعود منذ فبراير 2006 عندما بلغت الزيادة 13٫8%.

وترتفع أسعار المساكن منذ مطلع 2012 وساعد تعافي القطاع في تعزيز الانتعاش الأميركي.

وارتفعت الأسعار في كل المدن العشرين على أساس سنوي غير معدل ليناسب التغيرات الموسمية تتصدرها زيادة نسبتها 17٫1% في لاس فيجاس، تليها سان فرانسيسكو، بزيادة نسبتها 24٫6%.وفي السياق ذاته، ارتفعت مبيعات المساكن القائمة في الولايات المتحدة زادت خلال نوفمبر الماضي بأقل من المتوقع، وهو ما يشير إلى أن ارتفاع أسعار الفائدة على القروض العقارية يعرقل تعافي قطاع العقارات السكنية.

ووفقا لتقرير الاتحاد الوطني للعقاريين الأميركي، فإن مؤشر مبيعات المساكن القائمة ارتفع خلال نوفمبر الماضي بنسبة 0٫2% وهو أول ارتفاع له منذ ستة أشهر بعد تراجعه بنسبة 1٫2% خلال أكتوبر الماضي. وكان متوسط توقعات المحللين الذين استطلعت وكالة بلومبرج للأنباء الاقتصادية رأيهم يشير إلى نمو المبيعات بنسبة 1% خلال الشهر الماضي.وذكرت بلومبرج أن ارتفاع الفائدة على القروض العقارية مع تشديد شروط الإقراض، وارتفاع أسعار المساكن نتيجة نقص المعروض جعل المشترين المحتملين يترددون في الشراء. في الوقت نفسه، فإن تراجع معدل البطالة مع زيادة قيمة ثروات الأسر الأميركية وثقة المستهلكين يمكن أن يساعد في تعافي السوق العقارية، ويعطي الاقتصاد الأميركي قوة دفع أكبر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا