• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

تطوير اختبار دم جديد يشخص حساسية القمح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 ديسمبر 2017

(رويترز)

قال باحثون إن اختبار دم لا يزال في طور التجربة نجح وبدقة في تشخيص المصابين بحساسية القمح (السيلياك) حتى وإن كانوا يتبعون نظاماً غذائياً خالياً من الجلوتين.

 

والداء البطني اعتلال في المناعة الذاتية يؤثر على نحو واحد في المئة من الأميركيين ويحتاج المرضى إلى تجنب أي أطعمة تحتوي على بروتين الجلوتين الموجود في القمح والشعير والجاودار (الشيلم).

لكن يتبع أكثر من واحد في المئة من الأميركيين أنظمة غذائية خالية من الجلوتين مما يجعل من الصعب تشخيص حالات الإصابة بالمرض.

وقال قائد فريق البحث الدكتور فيكاس كيه سارنا بمستشفى أوسلو الجامعي «للأسف، الكثير ممن لديهم حساسية من الجلوتين ينأون عنه دون استشارة الطبيب لاستبعاد احتمال الإصابة بداء السيلياك».

وتابع موضحًا «في مثل هذه الحالات توصي الإرشادات... بالقيام بتحدي الجلوتين ويشمل استهلاك الجلوتين يومياً لما يصل إلى ثمانية أسابيع يتبعها إجراء بالمنظار لأخذ عينة من الأمعاء الدقيقة. اختبار الدم الذي نجريه قد يحل محل تحدي الجلوتين وأخذ العينة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا