• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

شذريات

اختفاء السرّ.. ظهوره

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 ديسمبر 2017

عبد السلام بنعبد العالي

نقرأ في مقابسات أبي حيان التوحيدي: «قلت لأبي سليمان، وقد جرى كلام في السّر وطيّه والبوْح به، ما السبب في أن السر لا ينكتم؟ فقال: لأن السرَّ اسم لأمر موجود فضُرب دونه حجاب، وأُغلق عليه باب، فعليه من الكتمان والطيّ والخفاء، والسر مسحة من القدم، وهو مع ذلك موجود العين، ثابت الذات، مُحصَّل الجوهر، فباتصال الزمان وامتداد حركة الفلك، يتوجه نحو غاية هي كماله، فلا بدّ له إذاً من النمو والظهور، لأن انتهاءه إليها، ووقوفه عليها، ولو بقي مكتوماً خافياً أبداً لكان والمعدوم سواء، وهذا غير سائغ».

نقرأ في اللسان: «أسرّ الشيءَ: كتمه وأظهره... سررته: كتمته، وسررته أعلنته». «خفا البرق خفواً: لمع. خفا الشيء خفواً: ظهر. خفي الشيء أخفيته: كتمته، وخَفيته أيضاً: أظهرته، وهو من الأضداد».

***

هيراقليطوس: «ما يميز الظهور هو الاختفاء».

***

التحجّب إبراز وكشف وإظهار. والكشف تحجذُب وإخفاء. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا