• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

المنطقةُ الوُسطى بينَ اليابِسةِ والماءِ

حليفاتُ البَحر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 ديسمبر 2017

د. منصور جاسم الشامسي

السَّواحلُ، الشُّطآنُ، الشَّواطئُ، الضِّفافُ، (وفي اللّهجةِ العامّيةِ الخليجيةِ «السِّيفْ »)، هي عَتَباتُ البَحرِ والأرضِ وإيقاعاتُها الخَفِيَّةُ، والمِنطقةُ الوُسطى الفاصلةُ بينَ اليابِسةِ والماءِ، وفي الوقْتِ نَفْسِهِ، هي الرّابطةُ بينَ الرَّمْلِ والماءِ.

الماء جوْهرُ الوجود

يُشَكّلُ الماءُ ما نِسبَتُهُ 75 في الْمِئةِ منْ مِساحةِ الكرةِ الأرضيّةِ، ويُشكلُ الماءُ بين 55 و78 في الْمِئةِ منْ جِسمِ الإنسانِ، وهذهِ هي الحَقيقةُ المائيّةُ، والجَوهَرُ المائيُّ، للوُجودِ الإنسانيِّ والحياةِ. والمُسَطّحاتُ المائيةُ فضلاً عنْ سِحْرِها وجَمالِها الطبيعيِّ فهيَ مَصدرُ إلهامٍ، وملاذاتٌ، وأماكنُ، ولها أدوارٌ استراتيجيةٌ في الدّولِ، والحضاراتِ الإنسانيّةِ.

ودولةُ الإماراتِ العربيةِ المتّحدةِ حقيقةٌ جغرافيّةٌ تاريخيّةٌ حياتيّةٌ مائيّةٌ عَبْرَ التاريخِ. السّواحلُ والبحارُ جَوْهرُها، منذُ أقدمِ العُصورِ تُعّدُّ الإماراتُ مِنطقةً مَركزيّةً في المِلاحَةِ والتّجارةِ البحريّةِ مُتّصلةً بما حَوْلَها منْ قِوىً وحضاراتٍ، ومتفاعلةً مَعَها، أو هيَ امْتدادٌ لَها، كما كانَ لها أساطيلُها البحريَّةُ التي كانَتْ لها نشاطاتُها التجاريةُ والعسكريّةُ.

في عُهودِ ما قبلَ المِيلادِ. كانتْ عُمانُ القديمةُ التي كانتْ تُسمّى (مكان/‏ مجان)، (أجزاءُ من سلطنةِ عُمانَ والإماراتِ حالياً)، حلقةَ وصْلٍ بَحرية بين حضاراتٍ عدّةٍ، بلادِ الرافدينِ، ومِصرَ، والسِنْدِ، ولها اتصالٌ مع سواحلِ الهندِ والصينَ، واشتُهرت بالمُدنِ - الموانئ الاسْتراتيجيةِ. وفي العهدِ الإسلاميّ حظيتْ بأهمّيةٍ استراتيجيةٍ، وفي العُصورِ الحديثةِ تنافستْ عليها قوىً استِعماريةٌ عدّةٌ بهدفِ السيطرةِ على سواحِلِها.

الماءُ أصلٌ مقترنٌ بالحياةِ والنّورِ والتقدمِ والسعادةِ، وهو مادّةُ التطهُّرِ، وهو البَدْءُ في الخَلقِ والنشأةِ والتكوينِ والنّماءِ والتّجديدِ، والماءُ خالٍ من أيِّ صلابةٍ، لكنه قويٌّ. من الكَيْنونةِ المائيّةِ يتجدَّدُ الإنسانُ والمجتمعاتُ والعالمُ، وتحدُثُ الحيويّةُ وينبعَثُ التفاؤلُ، ويحدُثُ الانْدماجُ الإنسانيُّ الطبيعيُّ في المحيطِ أو العالمِ الخارجيِّ، ويُصبِحُ الحُبُّ مُتاحاً لا ينفصلُ عنِ الحياةِ، ولا يفقِدُ الإنسانُ معناهُ أو فحواهُ. وعلى الماءِ عرشُ الرحمنِ، {وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ} (هود 7)، وهذهِ حقيقةٌ غيْرُ مَرئيّةٍ (Invisible)، {وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ} (الطور 6)، حقيقةٌ غيْرُ مَرئيّةٍ أخرى، والأغلبُ من معاني «السَّجْرِ»، الامْتلاءُ، والاشْتِعال، أو حالةُ الإيقادِ. ... المزيد

     
 

حليفات البحر

ما أجمل تلك المشاعر التى خطها قلمك الجميل هنا لقد كتبت وابدعت كم كانت كلماتك رائعة فى معانيها فكم استمتعت بموضوعك الجميل بين سحر حروفك التى ليس لها مثيل نترقب المزيد من جديدك الرائع دٌمت ودام لنا روعة طرحك .

Nesma karem elnaggar | 2018-01-03

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا