• الجمعة 04 شعبان 1439هـ - 20 أبريل 2018م

حزين لاعتزال نجوم «الأزرق»

أحمد اليوسف: لا تقسوا على «عيالكم»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 ديسمبر 2017

الكويت (الاتحاد)

عبر الشيخ أحمد اليوسف، رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم عن أسفه الكبير لغياب أي استحقاقات كبيرة للكرة الكويتية، على مدار السنوات الأربع المقبلة، لأن «الأزرق» خارج قائمة المنتخبات المشاركة في كأس أمم آسيا «الإمارات 2019»، بسبب عدم خوض التصفيات، وينتظر طويلاً حتى يظهر في بطولة كبيرة، من منطلق أن الأجندة المقبلة، تتضمن كأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023، وبعدها أولمبياد 2024.

وأشار إلى أنه حزين، لأن بعض النجوم بالمنتخب أمثال بدر المطوع سيعتزلون اللعب، قبل المشاركة في أي بطولة كبيرة خلال السنوات المقبلة. وشدد على أن الكرة الكويتية دفعت فاتورة باهظة لإيقاف النشاط الرياضي، حيث خسرت الكثير، وفقدت مكانتها في المنطقة، وانعكس ذلك على جيل متميز من اللاعبين، الذين كان بإمكانهم تحقيق نتائج ومشاركات مشرفة.

وكشف عن أن الاتحاد الكويتي سيركز عمله خلال المرحلة المقبلة، على بناء منتخب جديد، من اللاعبين الشباب الذين يتم إعدادهم للاستحقاقات البعيدة، عبر استراتيجية خاصة تسهم في تجهيز منتخب قوي، يعيد الكرة الكويتية إلى الواجهة مجدداً.

وحول تقييم المشاركة في «خليجي 23»، أبدى أحمد اليوسف رضاه التام على المستوى الذي ظهر به الكويت في البطولة، رغم خروجه المبكر، بعد الخسارة في أول جولتين، وقال: مرتاحون لما قدمه لاعبونا، خلال فترة تحضيرات، لم تتجاوز 10 أيام، واجتهدوا وبذلوا كل ما في وسعهم لتشريف منتخب بلادهم، رغم تأثير توقف مشاركات المنتخب، لأكثر من عامين، وحرمان اللاعبين من خوض مباريات دولية، تساعدهم على تطوير مستواهم، والتجهيز للبطولات الكبيرة.

وأضاف: «الأزرق» واجه منتخبات خاضت تصفيات كأس العالم وبطولة أمم آسيا، بينما لم يتجمع لاعبو الكويت، منذ قرار إيقاف النشاط، ولم تلعب الأندية أيضاً أي مباريات خليجية أو عربية أو قارية خلال الفترة نفسها، مطالباً الجماهير الكويتية بعدم القسوة على منتخبها، والوقوف إلى جانبه، من أجل عودة «الأزرق» إلى مكانه الطبيعي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا