• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

99 مترشحاً منهم 28 سيدة

إقبال في اللحظات الأخيرة بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 أغسطس 2015

محمد الأمين (أبوظبي)

محمد الأمين (أبوظبي)

اختتمت مساء امس وسط ارتياح كبير من المترشحين في أبوظبي عملية تسجيل أسماء أعضاء الهيئات الانتخابية الراغبين بالترشح لعضوية المجلس الوطني الاتحادي 2105 ممن تتوافر لديهم شروط الترشح، بعد أن استمرت عملية التسجيل على مدار خمسة أيام، ووصلت أعداد المسجلين امس إلى 28 مترشحا منهم 8 نساء ليصل مجموع المترشحين في إمارة أبوظبي إلى 99 مترشحا، منهم 71 ذكورا و28 إناثا، حسب ما أعلنه راشد الغفلي نائب رئيس لجنة إمارة أبوظبي.

وأشار إلى أن اليوم الأخير من فترة التسجل شهد أعلى نسبة إقبال من المرشحين الذين وصل عددهم إلى 28 مرشحا على مستوى الإمارة، مؤكدا أن عمليات التسجيل جرت وفق هو مخطط لها ووفقا لأحكام القانون والتعليمات الصادرة في هذا الشأن، منوها بأن لجنة إمارة أبوظبي حرصت على تخصيص كادر وظيفي مؤهل لتلبية متطلبات المترشحين.

وتفقد أحمد بن شبيب الظاهري، عضو اللجنة الوطنية للانتخابات، أمس، مقر مركز تسجيل مدينة ابوظبي والتسهيلات والخدمات التي يوفرها من خلال كادر العاملين المواطنين الذين تم تدريبهم وتأهليهم لتقديم الخدمات للمرشحين وطبقا لأعلى المعايير المهنية.

وحث العاملين على بذل كل الجهود الممكنة لخدمة ومساعدة لناخبين والمرشحين وبما يسهم في نجاح انتخابات أعضاء المجلس الوطني الاتحادي في إمارة أبوظبي ويحقق أهداف القيادة الرشيدة ويخدم تطلعات شعب دولة الإمارات، لافتاً إلى أعداد المرشحين التي تم تسجيلها تعتبر جيدة نوعا ما وتدل على وجود ثقافة انتخابية بدأت تترسخ لدى الجمهور ووعي ينمو بشكل متزايد بالمقارنة بالفترات السابقة.

وأكد أن اللجنة حرصت على أن تكون مدة تسجيل المرشحين كافية وبفاصل زمني معقول قبل عمليات التصويت، مستندة بذلك إلى أرقى التجارب والممارسات الانتخابية في العالم. وقال الظاهري إن القراءة التحليلية الأولية عن المرشحين هذا العام تفيد بوجود ثلاث فئات، الأولى فئة الأعضاء السابقين في المجلس والذين يملكون خبرة جيدة في مجال العمل البرلماني، والفئة الثانية هي فئة المرشحين السابقين والذين لم يوفقهم الحظ في الدورة السابقة واليوم يعاودون الكرة على أمل النجاح، أما الفئة الثالثة فهي فئة المرشحين الجدد الذين يترشحون لأول مرة، وعلى العموم نلاحظ أن من بين اسماء المرشحين هناك كثر من اصحاب الكفاءات والخبرات. ونصح الظاهري جميع المرشحين بالتركيز على التواصل المباشر والمستمر مع الناخبين، والابتعاد عن الوعود غير الواقعية في برامجهم الانتخابية، ومعرفة الدور الحقيقي للمجلس الوطني وصلاحياته، والانطلاق من هذه المعرفة في مخاطبة الناخبين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض