• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

«محادثات سوتشي».. هامش محدود لدبلوماسية موسكو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 فبراير 2018

موسكو (وكالات)

لم يتمخض مؤتمر سوتشي للسلام في سوريا، الذي تم التحضير له على عجل وقاطعته فصائل سورية معارضة والأكراد، عن أي نتائج تُذكر، بل كشف هامشاً ضيقاً لجهود موسكو الدبلوماسية للتوصل إلى حل للنزاع المستمر منذ سبع سنوات.

وشهد المؤتمر انطلاقة متعثرة يوم الثلاثاء الماضي، بعدما رفض بعض المشاركين المعارضين للرئيس السوري بشار الأسد مغادرة المطار لدى وصولهم، قائلين «إنهم شعروا بالإهانة لوجود علم الحكومة السورية وشعارها».

واستضافت روسيا الداعمة للنظام السوري مؤتمر الحوار في منتجع «سوتشي» المطل على البحر الأسود، واتفق فيه المشاركون على تشكيل لجنة تقوم بإعادة صياغة دستور لسوريا ما بعد الحرب.

لكن برغم إصرار موسكو على أن المجتمع المدني السوري سيكون ممثلاً بالكامل في الاجتماع، إلا أن معظم أعضاء الوفود البالغ عددهم 1400 شخص كانوا من الموالين للنظام.

ومثّلت مقاطعة قادة المعارضة السورية الحدث صفعة لموسكو التي نصبت نفسها وسيطاً في عملية السلام، كما غابت قوى عالمية مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، بسبب ما تراه عزوفاً من جانب الحكومة السورية عن التواصل على النحو الملائم. ... المزيد