• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تحقيق

مالي تعاني تصاعد العنف وظهور جماعات متطرفة جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 أغسطس 2015

باماكو (رويترز)

كان الإمام «الحاج سيكو با» أحد القلائل في قرية «باركيرو»، الذين تجاسروا وأبدوا اعتراضهم على ظهور متطرفين جدد في وسط مالي، فراح يندد في خطبه بمن يرفع السلاح من الشباب باسم الدين.

ويوم الخميس الماضي وعقب تناول العشاء سقط الإمام قتيلاً بالرصاص على عتبة باب بيته.

ويظن أهل القرية أن الجريمة ارتكبتها جبهة «تحرير ماسينا»، وهي جماعة جديدة اعتبرت مسؤولة عن موجة من الهجمات حولت الصراع الدائر في مالي منذ ثلاثة أعوام من الشمال الصحراوي النائي ليقترب من الجنوب حيث الكثافة السكانية العالية.

وبث ظهور الجماعة الجديدة، التي تجند أعضاءها من بين أقلية الفولاني العرقية المهمشة في وسط مالي، الرعب في قلوب السكان ودفع بعض المسؤولين للهرب، وقوض جهود بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة المؤلفة من عشرة آلاف جندي لتحقيق الاستقرار في الدولة الواقعة في غرب أفريقيا.

واستلهمت الجبهة أفكارها من الإرهابي المخضرم «أمادو كوفا» الخطيب المتشدد من بلدة موبتي في وسط مالي، وأضافت عنصراً عرقياً جديداً للصراع في بلد ينتشر فيه التوترات القبلية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا