• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

إنجاز جديد يعزز مكانة الإمارات في مؤشرات التنافسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 يناير 2015

مصطفى عبدالعظيم

أكد معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، أن حصول دولة الإمارات العربية المتحدة على المركز الأول عالمياً في الثقة بالحكومة ومتانة الاقتصاد والقدرة على تحفيز الابتكار وفقاً لمؤشر إدلمان للثقة 2015 يعد إنجازا جديدا يضاف إلى مصفوفة المنجزات التي حققتها الدولة على مستوى المؤشرات الدولية والعالمية، وجاء ذلك نتيجة طبيعية وتكريما مستحقا للجهود المخلصة والرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة متمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وهو تكريم في الوقت ذاته للحكومة الاتحادية وجميع المنتسبين إليها.

وأضاف المنصوري: «نحن في وزارة الاقتصاد جميعاً مسؤولين وموظفين نشعر بالفخر والاعتزاز لهذه النتائج المبهرة التي حققتها بلادنا على صعيد مؤشر دولي مرموق يتسم بالحيادية، وكوننا الجهة الحكومية التي يقع على عاقتها الارتقاء بمنظومة الاقتصاد الوطني والتقدم به إلى مستويات غير مسبوقة فإن هذه النتائج وعلى قدر ما تعطينا من دفعة معنوية إيجابية إلا أنها في الوقت ذاته تضعنا أمام تحدٍ كبير يكمن في ضرورة الحفاظ على التفوق، حيث الوصول إلى القمة صعب ولكن الحفاظ على الصدارة أمر أصعب».

وتابع معاليه: «إن حصد المركز الأول عالمياً في مؤشر الثقة بمتانة الاقتصاد الوطني يأتي كدليل دامغ على نجاح مسيرة الدولة اقتصادياً منذ الرعيل الأول لروح الاتحاد وصولاً إلى 10 سنوات من حكم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة (حفظه الله)، كرست خلالها مكانة البلاد على الخارطة الاقتصادية العالمية من خلال التخطيط السليم والتنفيذ الدقيق والمتابعة والمراجعة الدائمة للتوجهات الاستراتيجية للدولة. فالأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 مثلت خارطة طريق واضحة المعالم من خلالها سنتمكن بتوفيق من الله أولاً وبجهود أبناء بلادنا المخلصين من الوصول إلى مستويات غير مسبوقة من التطور في مختلف القطاعات وعلى رأسها الاقتصاد».

وبين أن نيل الدولة للمرتبة الأولى في مؤشر قدرة الحكومة على تحفيز الابتكار جاء ليؤكد الرؤية السديدة لقيادتنا الرشيدة التي أعلنت قبل بضعة أسابيع فقط بأن العام 2015 سيكون عاماً للابتكار في دولة الإمارات، والتي تتماشى مع خطة وزارة الاقتصاد الاستراتيجية 2014 – 2016 والهادفة لدعم الجهود الرائدة للحكومة الاتحادية نحو بناء اقتصاد وطني مبني على المعرفة بسواعد وطنية متمكنة.

بدوره، أكد عبد الله الطريفي الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع، أن حصول الإمارات على المركز الأول عالمياً في الثقة بالحكومة ومتانة الاقتصاد والقدرة على تحفيز الابتكار وفقاً لمؤشر إدلمان للثقة 2015، يترجم الأداء المتطور لكافة القطاعات الحكومية بالدولة على مختلف المستويات، ويعكس المكانة المرموقة التي حققتها دولة الإمارات على الصعيد العالمي.

وأضاف «لا شك ان تحقيق دولة الإمارات هذا المركز إنما يعبر عن الرؤية السديدة والجهود المتواصلة التي يبذلها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، لتحقيق رؤية الإمارات 2021 لكي نكون من بين الأفضل عالمياً». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض