• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الأمم المتحدة تتهم جميع أطراف النزاع بارتكاب جرائم حرب

ضربات قاصمة لـ«داعش» في مدينة صبراتة الليبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 فبراير 2016

عواصم (وكالات)

قتل قيادي كبير في «داعش» باشتباكات بين أهالي المدينة ومسلحي التنظيم الإرهابي في مدينة صبراتة شمال غرب ليبيا، وذلك غداة إلقاء قوة أمنية القبض على المدعو محمد سعد التاجوري «أمير» الجماعة المتشددة واثنين من مساعديه، في المدينة نفسها والتي اقتحم المسلحون وسطها، حيث ذبحوا 11 فرداً من القوات الأمنية قبل الانسحاب منها.

من جهة أخرى، أكد ونيس بوخمادة قائد القوات الليبية الخاصة أن مستشارين عسكريين فرنسيين يساعدون ميدانياً في تنسيق معارك القوات الليبية ضد «داعش» في بنغازي، بينما أكدت وكالة المخابرات المركزية الأميركية سعيها إلى دعم عمليات مكافحة الإرهاب وبناء الحكومة في ليبيا. بالتوازي، اتهمت الأمم المتحدة أمس، جميع أطراف النزاع في ليبيا بارتكاب جرائم حرب، بما في ذلك التعذيب والاغتصاب والإعدام التعسفي، مطالبة بإحالة المسؤولين عن هذه الأفعال إلى القضاء الدولي.

وأعلنت قوة تابعة لوزارة الداخلية في حكومة طرابلس أنها ألقت القبض على «أمير» تنظيم «داعش» لمدينة صبراتة القريبة من طرابلس، مع اثنين من مساعديه. وذكرت «قوة الردع الخاصة» التابعة للوزارة في الحكومة الموالية لتحالف «فجر ليبيا» وغير المعترف بها دولياً، أنها وجهت ضربة أخرى قاصمة للتنظيم الإرهابي» أمس الأول، مبينة على صفحتها في فيسبوك أنها ألقت القبض على المدعو محمد سعد التاجوري المكنى «أبو سليمان» والمكلف من قبل قيادات (داعش) بمدينة سرت لهذه المهمة. وأضافت أنها ألقت القبض أيضاً في العملية ذاتها على مساعده سالم العماري المكنى «أبو زيد» ومعهم المنسق على استضافتهم ونقلهم إلى صبراتة، وهو أحمد دحيم المكنى «أبو حمزة التاجوري».

وفي شأن متصل، قال مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين، في بيان، إن «عدداً من الأطراف الفاعلة في ليبيا (الحكومية وغير الحكومية) متهمة بارتكاب انتهاكات خطيرة جداً وتجاوزات يمكن أن تشكل في بعض الحالات جرائم حرب».

ويشير تقرير حول التجاوزات في ليبيا بين 2014 و2015 نشر أمس، إلى تدهور كبير في الوضع بهذا البلد خلال هذه المرحلة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا