• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

«نيويورك تايمز»: «مولر» يركز على لقاء نجل الرئيس الأميركي مع محامية روسية في برج ترامب

«أف بي آي» يدافع عن نزاهته في التحقيق حول التدخل الروسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 فبراير 2018

واشنطن (أ ف ب)

دافع مكتب التحقيقات الفدرالي «اف بي آي» أمس عن نزاهته مشككا في صحة تقرير نيابي سري يتهمه بالانحياز في التحقيق حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية في 2016. ويشكل التقرير الصادر عن لجنة الاستخبارات في مجلس النواب برئاسة الجمهوري ديفن نونيس مرحلة جديدة في المعركة السياسية بين إدارة ترامب والوكالة الفدرالية الحريصة على استقلاليتها لكنها تواجه اتهامات بأنها معادية لترامب.

من جهتهم، يندد الديموقراطيون بمناورة ملتوية للنيل من مصداقية التحقيق الذي يتولاه منذ مايو 2017 المدعي المستقل روبرت مولر حول تواطؤ محتمل بين الفريق الانتخابي لترامب وموسكو.

وكانت وكالات الاستخبارات الأميركية خلصت بالإجماع في أواخر 2016 الى حصول تدخل من موسكو لكن ترامب نفى دائما أي تواطؤ مع الكرملين. وصادقت اللجنة مساء الاثنين الماضي على نشر التقرير الواقع في أربع صفحات رغم المعارضة الشديدة لوزارة الدفاع وللـ«اف بي آي» إذ تتضمن الوثيقة على ما يبدو معلومات حساسة حول عمليات مكافحة التجسس الأميركية.

إلا أن ترامب لم يعط أهمية كبرى للموضوع، وأكد لأحد النواب مساء الثلاثاء الماضي أن الوثيقة «ستنشر 100% لا تقلقوا»، بينما أوضح كبير موظفي البيت الأبيض جون كيلي لشبكة «فوكس نويز» أمس أن التقرير «سينشر قريبا جدا وسيتسنى للعالم بأسره الإطلاع عليه».

إثر ذلك، قرر الـ «اف بي آي» الخروج عن تحفظه المعتاد وأصدر بيانا مقتضبا أمس أكد فيه أنه «يأخذ التزاماته (الحصول على تصريح بإجراء تحقيق) على محمل الجد وأنه يحترم الاجراءات التي يشرف عليها مسؤولون كبار في وزارة العدل ومكتب التحقيقات الفدرالي». ... المزيد