• السبت 05 شعبان 1439هـ - 21 أبريل 2018م

«منصور وفراشة الأميرال» في مهرجان الإمارات لمسرح الطفل

بشر وعناكب في مهمة لمناصرة الضعفاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 ديسمبر 2017

محمد عبدالسميع (الشارقة)

ضمن عروض مهرجان الإمارات لمسرح الطفل في دورته 13، قدمت فرقة مسرح رأس الخيمة الوطني، مسرحية «منصور وفراشة الأميرال»، من تأليف حميد فارس وإخراج محمد حاجي، وتمثيل كل من: نوره، عبدالله الحريبي، هناء، إبراهيم المنصوري، عبير الجسمي، محمد أنور، سارة، الهنوف، سولاف وآخرين.

تدور أحداث المسرحية حول الطفل منصور الذي يحب الفراشات، يلاطفها ويلعب معها في حديقة بيته المليئة بالفراشات، قبل أن يهجم طفلان صغيران «صياد وصيود» على الحديقة ويصطادان فراشة مولودة حديثاً، ما حدا بباقي الفراشات ومعهم منصور إلى البحث عن الصيادين من أجل إنقاذ الفراشة الصغيرة.

قدم العرض فرجة بصرية أمتعت جمهور الأطفال، تميزت خلالها الموسيقى والأغاني والاستعراضات الراقصة والأزياء في صنع عرض مسرحي أكد على قيم التعاضد والاتحاد لمناصرة الضعفاء ونشر التسامح والتعايش بين الكائنات.

لكن يؤخذ على هذه المسرحية أنها انصاعت لمنطق الحكاية الخرافية، ولم يقدم النص جديداً على مستوى الفكرة والمضمون رغم محاولات واجتهاد المؤلف، فهناك ضعف في بناء الشخصيات، فالأحداث لا تخضع للمنطق، وتثير العديد من التساؤلات، حتى عنوان النص والذي تقع عليه مسؤولية أن يكون مفتاحا يضيء للمتلقي دلالات الحكاية، جاء شكلياً، والسؤال أين هي «فراشة الأميرال»؟ فلم يكن لها فعل واضح في مسار الحدث الرئيس. وقد اعتمد المخرج على ديكور أضاف بعداً جمالياً على مشاهد العرض وأشاع جواً يماثل ويجسد فضاء الحديقة، إلا أن أداء الممثلين وتعاملهم مع مفردات وعناصر الديكور كجزء ومكون من عناصر العرض لم يكن واضحاً ومناسباً بالشكل المطلوب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا