• الاثنين 07 شعبان 1439هـ - 23 أبريل 2018م

إدوارد وأحمد رزق ضيفا «حكايتي مع الزمان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 ديسمبر 2017

دبي (الاتحاد)

استضاف برنامج «حكايتي مع الزمان» على شاشة تلفزيون دبي في حلقته السابعة كلا من النجمين إدوارد وأحمد رزق، في حوار مع الإعلامية منى أبو حمزة، وتمحور حول الصداقة والعائلة والمشوار الفني والمستقبل.

في بداية الحلقة التي بثت أمس الأول، تحدث إدوارد عن حماسه لخوض هذه التجربة المميزة مع صديقه أحمد، حيث كان متشوقاً لرؤية علامات التقدم في السن على مظهرهما. فيما تساءل أحمد هل سيشغل باله في هذه المرحلة مظهره الخارجي أم الأحداث التي من الممكن أن تكون قد حدثت خلال تلك الفترة، وعمّا إذا كان بعض النجوم سيواصلون مشوارهم بعد هذه السنوات من الحفاظ على مكانتيهما في الوسط الفني؟

والتقى الصديقان منذ سنوات واجتمعا مهنياً للمرة الأولى في مسرحية «سكر هانم»، حيث صرّح إدوارد بأنه يستشير أحمد دائماً في أعماله الفنية نظراً لخبرته الطويلة في هذه المجال، وحول ملامح التقدم في العمر، توقع أحمد أن يحافظ إدوارد على روحه ومظهره الخارجي وتخيله «العجوز البشوش واللطيف»، أما إدوارد فقال مازحاً «سأضحك بالتأكيد على مظهر رزق».

وباشر خبراء التجميل بتنفيذ ماكياج التقدم بالسن على إدوارد وأحمد، حيث لم يصدق إدوارد تغيير ملامح صديقه في الستين من عمره، وتحدث قائلاً إن ملامح أحمد تعطي الانطباع بأنه أكمل رسالته في الحياة وأصبح عاقلاً. أما أحمد فوصف إدوارد بالعجوز الرافض لفكرة التقدم بالعمر.

وعلى الرغم من الأجواء الكوميدية التي طغت على مرحلة الثمانين من عمريهما، لكن بدا التأثر واضحاً عليهما. وقال إدوارد إن مظهر أحمد يزداد كاريزما ونجومية أكثر مع التقدم في السن، أما أحمد فكان أكثر تقبلاً للفكرة، ولكنه وافق إدوارد عندما صرّح أنه لا يريد أن يكون عبئاً على أحد.‏‭

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا