• الأحد 06 شعبان 1439هـ - 22 أبريل 2018م

البرامج الصحية أولوية قصوى في دورة الأولمبياد الخاص 2018

8 محاور أساسية في الفحوص الطبية لـ «إقليمية أبوظبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 ديسمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

يخضع اللاعبون المشاركون في الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص بأبوظبي إلى فحوص وإجراءات طبية ذات مستويات عالية ودقيقة، ما يوفر بيئة صحية مثالية تساعدهم على تقديم أفضل ما لديهم من كفاءات وقدرات خلال منافسات الألعاب الإقليمية التاسعة التي تستضيفها العاصمة العاصمة مارس 2018 والتي تشهد مشاركة 33 دولة في 16 رياضة مختلفة.

وأكدت ليلة الشناوي، مديرة البرنامج الصحي بالرئاسة الإقليمية للأولمبياد الخاص، بأن برنامج الكشف الصحي على اللاعبين يشمل 8 محاور أساسية تتضمن فحوصاً على صحة الفم والأسنان، والكشف على العيون، وفحوصاً شاملة على الأذن والأنف والحنجرة، وبرامج التمرينات الحركية، واللياقة البدنية، والتوعية الصحية، والكشف الصحي الكامل، والتغذية السليمة.

وأشارت الشناوي أنه تم صياغة مبادرة البرنامج الصحي للارتقاء بمستويات اللاعبين في اللياقة البدنية، وحصولهم على مجموعة متنوعة من الخدمات الصحية، ما ينعكس إيجابيًا على نتائجهم في البطولة.

وأعربت الشناوي أن البرنامج الصحي للاعبين هو أحد أهم مبادرات الأولمبياد الخاص، وتمت صياغته بهدف مساعدة لاعبي الأولمبياد الخاص على تطوير لياقتهم الصحية والبدنية، ما يؤدي في نهاية الأمر إلى دعم خبرتهم الرياضية والحالة الصحية العامة.

وتقام عيادات طبية خلال مجريات دورتي الألعاب الإقليمية والعالمية للأولمبياد الخاص، ويحظى اللاعبون بالعديد من الخدمات الطبية ذات مستويات مميزة. وتساهم العيادات الطبية في مساعدة الأطباء على تشخيص كل رياضي لتلبية متطاباتهم ومساعدتهم على تخطي العقبات التي من الممكن أن تواجههم خلال المنافسات، ما ينعكس بشكل إيجابي على أداء اللاعبين، وينمي ثقتهم بنفسهم، ويطور مهاراتهم ليقدموا أقصى جهودهم وطاقاتهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا