• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

فائزة بجائزة أفضل كتاب إماراتي إبداعي في «الشارقة للكتاب»

«الصعود إلى السماء».. نص خارج التجنيس في جلسة نقاشية باتحاد الكتاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 فبراير 2016

محمد عبد السميع (الشارقة)

شهدت قاعة أحمد راشد ثاني في اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في الشارقة مساء أمس الأول الأربعاء، جلسة نقدية نظمها منتدى السرد في الاتحاد، واستضاف فيها الروائي والشاعر حارب الظاهري؛ مؤلف رواية الصعود إلى السماء، والناقد والأكاديمي أحمد الأزعر، الذي قدم قراءة في الرواية.

والصعود إلى السماء هي الرواية الفائزة بجائزة أفضل كتاب إماراتي لمؤلف إماراتي في مجال الإبداع في معرض الشارقة الدولي للكتاب الدورة الرابعة والثلاثين، وهي صادرة عن اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، بالتعاون مع وزارة الثقافة وتنمية المعرفة.

أدار الجلسة الكاتب والقاص عبدالفتاح صبري الذي عرف بالأزعر، وإسهاماته في مجالات النقد والقصة والكتابة، ثم تحدث الظاهري عن روايته قائلاً: الحياة برمتها لا تخلق من لحظة، بل هي امتدادات تاريخية مشهودة، مبينا أن الرواية تناولت أحداث منذ الثمانينيات لها انعكاساتها على الحاضر.

واشار الأزعر إلى أن نص الصعود إلى السماء يستحق وقفة وقراءة معمقة من حيث البنية والدلالة والرمز والمكان والزمان. وتناول الأزعر بنية العنوان ومستويات الخطاب وبنيته، مبيناً أن نص الصعود إلى السماء نص خارج على المألوف متمرداً على الانحسار ضمن جنس أدبي واحد، في إحالة إلى علاقة نص الرواية بالمسرح، وصلته بفنون القول والكتابة، وأيضاً بالشعرية والشاعرية، مقدماً نماذج على ذلك.

ثم عرض الازعر الأنساق والمواقف في النص، موضحاً أنها تنحصر في: نسق الصوفية، نسق الفلسفة الوجودي الباحث عن الخلاص. واختتم الباحث بالقول إن الصعود إلى السماء نص مرن منفتح على فنون مختلفة من فنون الكتابة، يتواجد فيه مؤلفه حارب بشكل مباشر كشاعر وقاص وروائي وكاتب مقال صحفي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا