• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ساويرس يعتزم تقديم عرض لشراء شركة اتصالات برازيلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يناير 2014

ساو باولو (رويترز) - قالت صحيفة إن الملياردير المصري نجيب ساويرس ينوي تقديم عرض لشراء تي.آي.ام البرازيلية لخدمات الهاتف المحمول، ما يفرض ضغوطا إضافية على مواجهة حساسة بين شركتي اتصالات أوروبيتين عملاقتين.

وقال ساويرس لصحيفة فوليا دي ساو باولو إن تليفونيكا الاسبانية دفعت تليكوم إيطاليا المجموعة الأم لشركة تي.آي.ام البرازيل إلى فصل الوحدة وبيعها إلى مستثمرين محليين من بينهم تليفونيكا البرازيل. وأضاف ساويرس الذي يحوز حصة أقلية في الشركة الإيطالية «تلك فكرة تدافع عنها تليفونيكا داخل مجلس إدارة تليكوم إيطاليا وأرفضها تماما لأنها لن تضعف فقط قيمة أسهم تليكوم إيطاليا بل وأصول كل الشركات التابعة».

ولم ترد تليفونيكا البرازيل ولا تليكوم إيطاليا ولا تليفونيكا على الفور على طلبات للحصول على تعليق. وحاول ساويرس الذي يدير أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا دخول سوق البرازيل من قبل وسعى للحصول على نصيب أكبر في تليكوم إيطاليا، قبل أن تحكم تليفونيكا قبضتها عليها. وعمدت الشركة الإسبانية في سبتمبر إلى زيادة حصتها فيتليكو وهي الشركة القابضة التي تسيطر على تليكوم إيطاليا في أولخطوة للسيطرة على نظيرتها الإيطالية. لكنها واجهت معارضة من السلطات البرازيلية. وتسيطر تليفونيكا البرازيل وتي.آي.ام بارتيسيباكوس على أكثر من نصف سوق اتصالات الهاتف المحمول في البرازيل. وقال جهاز مكافحة الاحتكار في ديسمبر إن على تليفونيكا أن تجد شريكا لوحدتها البرازيلية أو أن تبيع حصتها غير المباشرة في تي.آي.ام البرازيل ومنحتها بحسب ثلاثة مصادر مهلة 18 شهرا لحل المشكلة. ونفت تليفونيكا تقارير هذا الشهر بأنها تستعد لتقديم عرض مشترك لشراء تي.آي.ام مع منافسيها المحليين أميركا موبل وجروبو أوي. وقالت تليكوم إيطاليا الأسبوع الماضي إن أي عرض لشركة تي.آي.ام البرازيل سيجري تقييمه من خلال مديرين مستقلين مضيفة أنه لا توجد خطط أو محادثات جارية لبيع الشركة وإنها لم تتلق أي عرض.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا