• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الدين الحنيف حدد آدابه وموانعه

«الدعاء».. عبـادة إسلاميـة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 فبراير 2016

أحمد مراد (القاهرة)

أكد علماء الأزهر أن الدعاء عبادة وطاعة لله عز وجل، مطالبين كل مسلم بأن يتقرب إلى الله تعالى بهذه العبادة، فقد خاب من تركها، وقد أفلح من أدرك أهميتها وواظب عليها في حياته اليومية. وأن للدعاء مكانة عظيمة وشأناً جليلاً في الدين الإسلامي، نظراً لكونه استعانة من العبد الضعيف بالله القوي المتين، مشيرين إلى أن هناك آداباً وضوابط ينبغي على المسلم أن يراعيها عند دعائه لله تعالى، منها الخشوع وحضور القلب مع اليقين بالإجابة، وأن يلح المسلم في الدعاء ويكرره، وأن يتوسل إلى الله تعالى بأسمائه الحسنى، وكذلك يتوسل إلى الله تعالى بصالحِ عمله.

شأن جليل

وأوضح د. عبد المقصود باشا، الأستاذ بجامعة الأزهر، أن للدعاء مكانة عظيمة وشأناً جليلاً في الدين الإسلامي، نظراً لكونه استعانة من العبد الضعيف بالله القوي المتين، وقد أشار القرآن العظيم في أكثر من آية كريمة إلى ضرورة أن يدعو المسلم ربه في وقت الشدة ووقت الرخاء، ويكون على يقين بأن الله تعالى قريب منه ويسمعه إذا دعاه، فقال جل شأنه في كتابه العزيز: «وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ»، وفي موضع آخر يقول عز وجل: (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ)، «سورة غافر: الآية 60»، وإلى نفس المعنى أشار النبي صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف «إن ربكم حيي كريم يستحي من عبده أن يرفع إليه يديه فيردهما صفراً»، وكذلك قال صلى الله عليه وسلم: «ليس شيء أكرم على الله تعالى من الدعاء». كما قال صلى الله عليه وسلم: «ما على ظهر الأرض من رجل مسلم يدعو الله بدعوة إلا آتاه الله إياها أو كف عنه من السوء مثلها ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم».

الدليل القاطع

وقال د. باشا: كل هذه الآيات القرآنية والأحاديث النبوية توضح بالدليل القاطع أهمية الدعاء في الإسلام باعتباره شعيرة عظيمة من شعائر الدين الحنيف، ومن ثم لا ينبغي على أي مسلم أن يتجاهل هذه الشعيرة الإسلامية، وعليه أن يواظب عليها في حياته اليومية، فالدعاء من وسائل تفريج الكرب على المسلم في وقت الشدة، كما أنه من وسائل حمد الله تعالى وشكره في وقت الرخاء، ومن يعزف أو يتكاسل عن الدعاء فإنه يخسر خسراناً مبيناً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا