• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

عبر صفقات اندماج واستحواذ وتحالفات

شركات صناعة السيارات تتسابق للهيمنة على السوق العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يناير 2014

عند ظهور التقديرات الأولية لإجمالي المبيعات العالمية للسيارات خلال العام الماضي، وضح جلياً أن تويوتا، بجانب شركائها دايهاتسو وسوبارو، من ضمن قائمة العشرة ملايين سيارة مبيعا، تحل بعدها جنرال موتورز ثم فولكس فاجن، في أعقاب تحقيقهما لنمو مستمر، خاصة في الصين، بوصفها أكبر سوق للسيارات في العالم.

ومن الممكن للشركات العاملة في صناعة الموديلات الفاخرة مثل بي أم دبليو وجاكوار لاند روفر، أن يكون أداؤها أفضل ببيعها لكميات أقل لكن بنسبة أرباح أكبر.

وبصرف النظر عن قوة المبيعات في أميركا وبريطانيا والنهاية الماثلة لأزمة استمرت لست سنوات في قارة أوروبا، فأن الشركات العاملة في صناعة الموديلات المتوسطة، بأرباح طفيفة في أحسن الأحوال، تواجه نوعاً من الصعوبات.

وفي حين أن الحجم لا يعني كل شيء، لكن هناك جملة من الأسباب التي تفسر أهميته.

وإلى جانب الحجم الكبير للاقتصاد وقوة المساومة مع الموردين، فإن الحجم الكبير، خاصة في ظل توافر خطوط الإنتاج المرنة، يسهل إمكانية طرح سلسلة من المنتجات قادرة على استغلال كافة المميزات المختلفة.

كما أن للشركات الكبيرة، المقدرة على توزيع التكلفة الكبيرة الناجمة عن الالتزام بالقوانين البيئية الصارمة في الدول الغنية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا