• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«التعاون الإسلامي» لتحرك دولي شامل ضد الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 أغسطس 2015

نيويورك (وكالات)

أكدت منظمة التعاون الإسلامي أن هناك اختلافات جوهرية داخل المجتمع الدولي حول كيفية التعامل مع الإرهاب، مشددة على الحاجة إلى استجابة دولية شاملة ومنسقة للتصدي له. وقال مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور عياد العتيبي الذي يترأس مجموعة بلدان المنظمة في كلمة خلال مشاركته في مناقشة مفتوحة بمجلس الأمن حول موضوع (المنظمات الإقليمية والتحديات الأمنية العالمية المعاصرة) «إن الإرهاب والتطرف العنيف يظلان من أخطر التهديدات التي تواجه كل مجتمع والسلم والأمن الدوليين بشكل عام».

وأوضح أن كل مجتمع عرضة لتهديد الإرهاب المتنامي بغض النظر عن الهوية العرقية والدينية أو الموقع الجغرافي أو الظروف الاجتماعية والاقتصادية أو الموقف السياسي. واكد التزام المنظمة بمكافحة الإرهاب ومواجهة التطرف العنيف، مشيرا إلى أنها تعمل بهذا الشأن لنزع الشرعية عن الأيديولوجية المتطرفة العنيفة وتطوير روايات مضادة لها بالإضافة إلى توفير سبل ملائمة للفئات الضعيفة لاسيما الشباب والنساء ورفع الأصوات الدينية التي تدعم التسامح واللاعنف. وأشاد بالدور الكبير الذي تقوم به المنظمة في محاربة الإرهاب، مستعرضا استراتيجياتها الفعالة لمكافحة الإرهاب والتطرف العنيف. وأشار إلى مقترح الدول الأعضاء في المنظمة لإنشاء صندوق لمكافحة الإرهاب بالإضافة إلى تنظيم الأمانة العامة للمنظمة اجتماعا لفريق من الخبراء الدوليين لوضع اللمسات الأخيرة على استراتيجية مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا