• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

دعوات للتظاهر ضد الأميركيين والفلاحون يعتصمون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 أغسطس 2015

بغداد (الاتحاد)

حث المرجع الديني في العراق قاسم الطائي المتظاهرين أمس، على التوجه إلى السفارة الأميركية والاحتجاج أمامها، معتبراً أميركا «محور الأزمات»، في حين تظاهر المئات من الفلاحين في محافظات وسط وجنوب العراق مطالبين الحكومة باستحقاقاتهم، وأعلنوا اعتصاماً مفتوحاً، ممهلين الحكومة أسبوعاً لتلبية مطالبهم.

وطالب الطائي في رسالة مفتوحة وجهها إلى المتظاهرين أمس، أن تكون وجهة تظاهراتهم المقبلة «السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء، فإنها محور أزمات العراق، وتدخلاتها تسبب الأزمات وتثير الشبهات وتكثر التصريحات الموحية بضرورة تقسيم العراق». ودعا إلى أن تكون مطالب المحتجين «كف السفارة عن التدخل في شؤون العراق، وتقليص مساحتها وتقليل أفرادها، وإلزامها الأعراف الدبلوماسية المعمول بها دوليا».

كما دعا الطائي إلى أن «تستمر الاحتجاجات ضد الفساد والفاسدين ومصادرة أموالهم المنقولة وغير المنقولة، والإصرار على إصلاح القضاء وتغيير عناصره جميعاً»، مؤكداً أن «تغيير الدستور أو إعادة صياغته يجب أن تكون أولوية المتظاهرين، لما فيه من بنود ملغمة قد تفجر العراق وتزيله من على الخارطة».

ويتوقع أن تشهد مدن العراق الوسطى والجنوبية على وجه الخصوص الجمعة تظاهرات حاشدة جديدة للمطالبة بإصلاحات جديدة للقضاء والمرافق الحكومية وتوفير الخدمات ومحاربة المفسدين وإرجاع المال العام الذي استولت عليه عصابات الفساد منذ العام 2003 وحتى الآن.

وتظاهر يوم أمس المئات من الفلاحين العراقيين، في محافظات الوسط والجنوب احتجاجاً على تراجع الدعم الحكومي لقطاع الزراعة، وهددوا الحكومة الاتحادية باللجوء إلى العصيان المدني في حال لم تنفذ مطالبهم خلال أسبوع.

وأيدت لجنة الزراعة في البرلمان العراقي مطالب الفلاحين المتظاهرين،مؤكدة أن هناك تأخيراً في صرف مستحقاتهم المالية وتراجعا في الدعم الحكومي لقطاع الزراعة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا