• الثلاثاء 28 رجب 1438هـ - 25 أبريل 2017م

المالكي يعود الى بغداد من طهران خائباً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 أغسطس 2015

بغداد (وكالات)

عاد نائب رئيس الجمهورية العراقية السابق نوري المالكي إلى بغداد أمس، بعد فشل مساعٍ إيرانية لإجراء مصالحة بينه وبين كتل في التحالف الوطني، وقادة بعض الفصائل الميليشياوية الذين توجهوا إلى طهران منذ الجمعة الماضية.

وقال بيان لمكتبه الإعلامي، إن المالكي وصل بغداد قادما من إيران. وذكرت مصادر أن عودة المالكي إلى بغداد تبدو تحديا لرئيس الوزراء حيدر العبادي، مؤكدة أنه فشل في طهران في حشد دعم له.

ونقلت قناة الشرقية نيوز عن مصادر سياسية، أن مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي أبلغ الزوار العراقيين في إيران عن طريق مستشاريه، إنه لن يقابلهم بصورة منفردة أو جماعية ما لم يتوصلوا إلى تسوية الخلافات، وعقد اجتماعا مشتركا يضم رئيس التيار الصدري مقتدى الصدر ورئيس المجلس الأعلى الاسلامي عمار الحكيم ورئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي وآخرين من قادة المليشيات.

وذكرت المصادر أن الصدر توجه إلى قم ولم يذهب إلى طهران، عكس المالكي والحكيم اللذين نزلا في طهران.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا