• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

إحداهما في قصف محطة وقود

42 قتيلا في مجزرتين نفذتهما قوات الأسد بدمشق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يناير 2013

وكالات

قتل 42 شخصا على الأقل في قصف نفذته القوات النظامية التابعة للرئيس السوري بشار الأسد في منطقتين بدمشق.

ونقلت رويترز عن ناشطين من المعارضة قولهما إن 30 مدنيا على الأقل قتلوا اليوم الأربعاء عندما قصفت طائرات حربية محطة وقود في ضاحية على الطرف الشرقي لدمشق.

وقال النشط أبو سعيد، الذي وصل إلى المنطقة في ضاحية المليحة بدمشق بعد ساعة من وقوع الغارة الساعة الواحدة ظهرا بالتوقيت المحلي (1100 بتوقيت جرينش) "أحصيت 30 جثة على الأقل. اما حرقت أو قطعت أوصالها." وأضاف نشط آخر يدعى أبو فؤاد أن طائرات حربية قصفت المنطقة أثناء وصول شحنة وقود وتجمع ناس عند المحطة.

وفي معضمية الشام بجنوب غرب العاصمة السورية، قتل 12 شخصا من عائلة واحدة معظمهم من الأطفال في قصف بالطيران الحربي تعرضت له المدينة اليوم الأربعاء، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد في بريد الكتروني نقلتها وكالة فرانس برس "استشهد ما لا يقل عن 12 مواطنا من عائلة واحدة معظمهم من الأطفال، وذلك إثر القصف الذي تعرضت له مدينة معضمية الشام" في ريف دمشق.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس أن القصف "ناتج عن غارة جوية". وكان المرصد أفاد في وقت سابق عن تعرض معضمية الشام "للقصف بالطيران الحربي.

ووردت معلومات أولية عن سقوط شهداء وجرحى وتهدم في المنازل التي استهدفها القصف". كما شن الطيران الحربي اليوم غارات على بلدتي شبعا ودير العصافير في ريف دمشق، بحسب المرصد.

وصباح الأربعاء، تعرضت مدينتا دوما وحرستا (شمال شرق) للقصف من القوات النظامية، بعد تعرض مدن وبلدات زملكا وعربين ويلدا للقصف عند منتصف الليل.

وأدت أعمال العنف في مناطق سورية مختلفة اليوم إلى مقتل 19 شخصا في حصيلة أولية، بحسب المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له ويقول إنه يعتمد على شبكة من الناشطين والمصادر الطبية في مختلف المناطق السورية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا