• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

أربيل تحذر بغداد من مهاجمة حقل خورماله النفطي.. ومطالبة حكومة الإقليم بإنهاء «الأحكام العرفية»

دعوات لتأجيل الانتخابات العراقية.. رغم إصرار العبادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 ديسمبر 2017

سرمد الطويل، باسل الخطيب (بغداد، السليمانية، أربيل)

تصاعدت مطالب لقوى سياسية عراقية بينها قوى كردية بتأجيل الانتخابات التشريعية المقبلة والمقررة في 12 مايو 2018، رغم إصرار رئيس الوزراء حيدر العبادي على إجرائها في موعدها، وتأكيد رئيس مجلس النواب (البرلمان)

سليم الجبوري، أن الاستعدادات جارية لإجرائها في موعدها المحدد.

في حين حذر الحزب الديمقراطي الكردستاني، الحكومة الاتحادية في بغداد من مهاجمة حقل خورماله النفطي جنوب أربيل، بالتزامن مع إعلان تبادل الوفود بين بغداد وأربيل لإجراء مفاوضات تنهي أزمة إقليم كردستان العراق، الذي تشظت كتلة السياسية، وساد التوتر الشعبي معظم مدنه، وتصاعدت المطالبات بإنهاء «الأحكام العرفية في الإقليم وعسكرة مدنه، وإطلاق سراح المعتقلين» من المحتجين على الأوضاع المتردية.

وأكدت مصادر سياسية عراقية، أن قوى متعددة، خاصة (السنة والأكراد)، تدعم تأجيل الانتخابات البرلمانية المقررة 12 مايو المقبل، إلى ستة أشهر على الأقل.

وأوضحت أن ائتلاف دولة القانون واتحاد القوى السنية، إضافة إلى الحزبين الكرديين الرئيسين، تدعم تأجيل الانتخابات، فيما يصر العبادي على إجرائها في وقتها. ... المزيد