• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

أنقذوا ليبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 أغسطس 2015

طالبت الحكومة الليبية المعترف بها دولياً الدول العربية في اجتماع مندوبيها بمقر الجامعة العربية بالقاهرة بالتدخل لوقف مجازر «داعش» الإرهابية في سرت وفي غيرها من المدن الليبية منتهزة فرصة الانشقاق السياسي وظهور تيارات متطرفة عديدة بعد حرب «الناتو» لإسقاط نظام القذافي، إن الدول العربية تتحمل مسؤولية مساعدة ليبيا علي التخلص من خطر الإرهابيين مهما تعددت منظماتهم، وتقديم الدعم والتسليح للجيش الليبي الذي يقاوم منظمات تتدفق عليها الأسلحة من دول لا تريد الاستقرار لليبيا بل علي العكس تريد تحويلها إلى بؤر ومراكز تجمع للإرهابيين ينتقلون منها إلى الدول العربية المجاورة تنفيذاً للمخطط الاستعماري الهادف إلى نشر الفوضي والفتنة في المنطقة تمهيدا لإعادة تقسيم دولها إلى دويلات يسهل السيطرة عليها وابتلاعها.

إن ذلك يذكرنا دوماً بضرورة تفعيل القوة العربية المشتركة التي أقرتها قمة شرم الشيخ، وتدخل العرب عسكرياً بليبيا وتوجيه ضربات جوية ضد «داعش»، فخطر الإرهاب غرباً أكبر منه شرقاً، خاصة أن حضور «داعش» على سواحل المتوسط هو تهديد مباشر كذلك إلى أوروبا.

إن إعادة تسليح الجيش الليبي أصبح ضرورة قصوى وواجب على العرب كافة، ويكفي أن نقول إن حرب «الناتو» لاقتلاع نظام القذافي لم تترك في ليبيا سوى طائرتين حربيتين فقط، إحداهما في درنة والأخري ببنغازي!

سعد محمود- أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا