• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مـُدهـش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 أغسطس 2015

في الخِزانةِ الذهبية، احتفظتُ بصورةٍ لها في عمر 3 سنوات.. البطاقة التي حملت وجهها الطفوليّ هدية فُزنا بها من عالم مُدهش، انتظار فصل الصيف كان ممزوجاً بألوان الفرح، حيث بنت خيالاً واسعاً في أذهاننا الخالية إلا من الشغف!

تم افتتاح عالم مُدهش للمرة الأولى في عام 2000، العام الذي انبثقت منه أفواج معرفية نمتها الفصول التي خصصها مُدهش (المائية، الثلجية، المغامرات..) ولكل فصل دهشته الخاصة وطعمه الممتع وألوانه الجاذبة للكبار قبل الصغار، أُشيد هنا من زاوية خاصة بعيدة عن غلاء الأسعار في عالم مُدهش.. أُشيد بدوره البنّاء في تنمية مهارات الأطفال الذهنية والحركية وإشعال المرح بلا قيود في نفوسهم.

مُدهِش أيضاً يرسل رسالة في التربية يخبر بها الآباء والأمهات، مفادها «أنّ الطفل أرض خصبة يزرع فيها ما يراد من أنواع الصفات والأخلاق»، فعلى خشبة المسرح كانت المذيعة المتألقة (آمنة خليل) تقف على خشبة المسرح بكامل طفولتها، أحبها الأطفال فأصبحت قدوة في جرأة الحضور وحب الهواية أياً كانت، آمنة التي فجرّت طاقاتها واستغلت أوقات فراغها، ليتعلم منها الكبار قبل الصغار ناهيك عن جمال صفحات إنجازاتها الكبيرة في عمرها الصغير، حيثُ تعتبر آمنة خليل متعددة المواهب، تحب الإعلام وقدمت لهُ الإخلاص منذ طفولتها حتى اليوم حيثُ نراها في برنامج (شباب 21) على قناة سما دبي، كما أنها تحب الكتابة ويصدر لها مقالات في مجلة الأحداث التابعة للقيادة العامة لشرطة دبي، وحازت هذه الطفلة على جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للتفوق والتميز الدراسي، رائعة أنت يا آمنة المُستمرة في مسيرتك الإعلامية (حفظك الله لوطنك).

وتسري رسائل مدهش للمجتمع الطفوليّ والدهشة الكبيرة الخالدة في النفوس، تتنوع الرسائل المُختزنة في عالم مُدهش، بدلاً من السفر البعيد.. تأتي الشعوب إلينا مطلة عبر نوافذ مُدهش لعقولنا جميعاً، نطل من نافذة مُدهش لإسبانيا المتنوعة برقصاتها، تنتظر عيوننا أن تتمتع بزهوّ ألوان الملابس القادمة من كل بلد ونتعلم منك يا مدهش ما لم نتصفحه قبلاً.. نتعلم فعلاً ولعباً، شغفاً وهواية.. بصمةً وإبداعاً..ولكن، بعيداً عن غلاء الأسعار!

نوف سالم

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا