• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تعثر على والدها مع المشردين أثناء تصويرها لهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 أغسطس 2015

الاتحاد نت-مصطفى أوفى

عثرت مصورة أميركية شابة على والدها، الذي فقدته منذ سنوات، بين المشردين الذين كانت تقوم بتوثيق حياتهم.   ونقل موقع "أن بي سي نيوز" الأميركي أن ديانا كيم (30 عاما)، وهي من جزيرة "ماوي" في هونولولو، أحبت التصوير منذ صغرها لأن والدها كان يملك استوديو تصوير قبل أن يتحول إلى مشرد في شوارع المدينة.   بعد انفصال والديها، تنقلت ديانا بين أفراد عائلتها قبل أن تبدأ، في 2003 وهي طالبة آنذاك، إنجاز عمل مصور عن المشردين في المدينة.   وقد واصلت هذا العمل والدفاع عن المشردين على مدى عدة سنوات.   بعد ذلك بسنوات، أبلغتها جدتها أن صحة والدها العقلية تدهورت وبات يرفض الاستحمام والأكل وتناول الأدوية وأنها لم تعد تعرف أين يعيش.   وبينما كانت ديانا تقوم بتصوير مشروعها في شوارع هونولولو في 2012، عثرت على والدها بين المشردين الذين كانت توثق حياتهم.   عندما التقت ديانا والدها لأول مرة في الشارع، كان قد فقد الكثير من وزنه ولم يتعرف عليها، مضيفة "كانت لحظة مدمرة".   وقالت المصورة إن والدها كان قد أصيب بمرض الفصام وهو اضطراب عقلي. وكانت تشاهده في الشوارع يتحدث مع نفسه. وتحاول إقناعه بعدم وجود أشخاص يتحدث إليهم. إلا أنه كان يحاول إقناعها بعكس ذلك.   ولم يكن كيم الأب يقبل تناول الأدوية إلى أن أصيب بنوبة قلبية فتم نقله إلى المستشفى. منذ ذلك الحين، بدأ يتناول الدواء لتتحسن صحته. والآن، بدأ المشرد السابق يشعر بالتحسن وقبل زيارة ابنته التي أهدته كاميرا ليستعيد عشقه للصورة. وقالت ديانا إن والدها يفكر الآن في زيارة عائلته في كوريا الجنوبية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا