• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

هل أصبحت التكنولوجيا بديلاً للحس الصحفي الجيد؟!

نيويورك تايمز تبتكر برنامجاً يرشح للمحررين أفضل القصص للنشر على فيسبوك وتويتر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 أغسطس 2015

إعداد : أحمد مصطفى العملة

تنشر صحيفة النيويورك تايمز يوميا أكثر من 300 قصة خبرية على موقعها الإلكتروني. لكن ما هي القصص التي يتعين على محرريها نشرها عبر حسابات الصحيفة على وسائل التواصل الاجتماعي؟!

المهمة صعبة ومعقدة بالنسبة للمحررين المشرفين على تلك الحسابات، وهم يقومون بجهد كبير في هذا الشأن، لكن لا يخلو الأمر من بعض الأخطاء وسوء الاختيارات.

.. والحل كان «بلوسوم» وهو عبارة عن برنامج تقني ذكي يساعد المحررين على التنبؤ بمدى قدرة القصص الإخبارية على الانتشار عبر وسائل التواصل الاجتماعي، كما أنه يقترح أيضا على المحررين أي القصص التي يختارونها للنشر على حسابات نيويورك تايمز في وسائط التواصل الاجتماعي، حسبما نشر موقع نيمان لاب المتخصص في شؤون الصحافة والإعلام. وفي العادة، لا تنشر نيويورك تايمز على صفحتها الرئيسية في فيسبوك سوى نحو 50 قصة يوميا (يقل العدد طبعا في نهاية الأسبوع) من بين الـ 300 قصة التي تنشرها كل يوم على موقعها الالكتروني.

وقد ابتكر الفريق التقني في الصحيفة الأميركية الشهيرة «بلوسوم» ليكون وسيلة أكثر دقة من مجرد التخمين لنشر أفضل المواد التي يمكن ان تحقق دخولا كبيرا على صفحاتها عبر الميديا الجديدة.

و«بلوسوم» عبارة عن أداة ضمن تطبيق ذكي اسمه «SLACK»، يمكنه التنبؤ بمستوى إقبال القراء على قصة بعينها، كما إنه يقترح على المحررين أي تلك القصص التي يتعين عليهم اختيارها من بين عشرات القصص للنشر. وتعتمد هذه التقنية على حسابات لوغارتيمية تستخدم مضمون القصة والبيانات الخاصة بمستوى انتشار قصص مماثلة عبر الإنترنت. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض