• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

دعت لأن يكون هذا اليوم عنوانا رئيسيا للعمل الجاد والتعاون الدولي

«أخبار الساعة»: الإمارات نموذج يحتذى به في العمل الإنساني العالمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 أغسطس 2015

أبوظبي (وام)

قالت نشرة «أخبار الساعة»: إنه في يوم «19 أغسطس» من كل عام يحتفل العالم والمنظمة الدولية للأمم المتحدة باليوم العالمي للعمل الإنساني.. كبادرة لتشجيع الأعمال الإنسانية وتوسيع دوائر نشاطاتها وانتفاع ملايين المستفيدين منها في عموم بلدان العالم وخاصة في المناطق المحرومة والمضطربة وحيثما اقتضت الحاجة إلى ذلك سبيلا.

وتحت عنوان «الإمارات.. نموذج يحتذى في العمل الإنساني العالمي «أضافت النشرة.. أن دولة الإمارات دأبت في سياستها الخارجية على السير قدما بنهجها الإنساني منذ أن أرسى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» دعائم هذا النهج الإنساني الفريد الذي سار عليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» ليصبح نهجاً ونموذجاً عالمياً يحتذى به ويغدو سمة متلازمة لدولة الإمارات عند الحديث عن العمل الإنساني في الميادين كافة، بل وبشهادات دولية وفي مقدمتها منظمة الأمم المتحدة.. مبينة أن اليوم باتت الإمارات من أكثر دول العالم إسهاما في مبادرات العمل الإنساني والخيري وتقديم المساعدات والمنح للمحرومين واللاجئين والمهجرين من أوطانهم بسبب النزاعات والحروب.

وأوضحت النشرة- التي يصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية- أن اليوم العالمي يمثل للعمل الإنساني فرصة لبلدان العالم كافة وخاصة الدول الغنية والمتقدمة لمضاعفة جهودها وأعمالها الإنسانية ليس في تقديم المساعدات المادية والعينية فقط بل الانتقال إلى مرحلة تأسيس الركائز للتنمية البشرية والاجتماعية العالمية وبنائها عبر إنشاء البنى التحتية والمستشفيات والمدارس والطرق والخدمات العامة الضرورية للشعوب.. مضيفة أن ذلك بهدف انتشالها من براثن الفقر والجوع والمرض وخاصة بعد أن برهنت تجارب العقدين الأخيرين على أن أحد الأسباب الرئيسية لخلق بيئات خصبة وحاضنات مناسبة للتطرف والإرهاب والخروج عن القانون هو الظروف الحياتية العصيبة والقاسية التي تعيشها بعض الشعوب والشباب فيها بوجه خاص. وقالت : نعم إن هذه المناسبة تمثل فرصة تاريخية لبناء شراكات دولية بينية وبالتعاون مع المنظمة الدولية للأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الأخرى لرسم برامج واستراتيجيات تسهم في تخليص الشعوب الفقيرة من الواقع المرير والمحزن الذي تعيشه، ولاسيما أولئك الذين يعيشون تحت خط الفقر. وأكدت أنه كان للتوجيهات السديدة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» والمتابعة الدؤوبة من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.. الأثر الأكبر في بلوغ دولة الإمارات المرتبة الأولى بين الدول المانحة للمساعدات الإنسانية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض