• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

وزير البيئة والمياه يبحث والاتحاد التعاوني تذليل معوقات «الصيد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 أغسطس 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

اطلع معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه على أهداف وبرنامج الاتحاد التعاوني لجمعيات صيادي الأسماك في الدولة في المرحلة المقبلة، ودوره في دعم الصيادين والمبادرات الكفيلة بتذليل المعوقات التي تواجهها مهنة الصيد، وتشجيع أبناء الدولة على ممارستها وإيصالها للأجيال المقبلة.

جاء ذلك خلال استقبال معاليه في ديوان الوزارة بدبي أمس المستشار علي محمد المنصوري رئيس الاتحاد التعاوني لجمعيات صيادي الأسماك، رئيس جمعية أبوظبي وأعضاء الاتحاد التعاوني، الذي يضم رؤساء جمعيات الصيادين بالدولة، بحضور عبدالرحيم الحمادي وكيل وزارة البيئة والمياه وسلطان علوان الوكيل المساعد لقطاع المناطق في وزارة البيئة والمياه إلى جانب عدد من المسؤولين.

وأشار معاليه إلى أهمية تطبيق التشريعات والقوانين المعنية بتنظيم مهنة صيد الأسماك للحفاظ على الثروة السمكية وتنميتها وتطوير العمل في مهنة الصيد إلى جانب تعزيز التعاون بين جمعيات الصيادين في الدولة لتحقيق الشراكة وتوحيد الجهود التي من شأنها تجاوز الصعوبات التي يواجهها الصيادون وضمان تحقيق المصلحة الوطنية ، مؤكدا معاليه دعمه اللامحدود للصيادين من خلال تطبيق أفضل الممارسات لتنظيم مهنة الصيد والحفاظ عليها من الاستنزاف.

من جانبه أعرب المستشار علي محمد المنصوري عن شكره وتقديره لوزارة البيئة والمياه على رعايتها الدائمة للصيادين في مختلف إمارات الدولة وحرصها الدائم للتعرف على همومهم، مؤكدا أن الاتحاد يدعم جميع القرارات الصادرة من الوزارة والتي تصب دائما في مصلحة هذا الوطن الغالي والمحافظة على ثرواتها خاصة الثروة السمكية من خلال اتباع الأساليب الحديثة بالصيد وعدم الإضرار بالبيئة البحرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض