• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تلقى عرضاً مغرياً من مواطنه «الأفريقي »

نبيل معلول يؤجل حسم موقفه مع «الأزرق»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 أغسطس 2015

ايهاب شعبان (الكويت)

تلقى نبيل معلول مدرب منتخب الكويت لكرة القدم، عرضاً مغرياً لتدريب نادي الأفريقي التونسي، وينتظر أن يعلن عن قبول هذا العرض من عدمه بعد انتهاء مواجهتي الأزرق مع لاوس وميانمار بتصفيات كأس آسيا ومونديال روسيا يومي 3 و8 سبتمبر المقبل، حيث تشير الدلائل إلى أن معلول يميل للعودة إلى بلاده وقبول العرض مع النادي الذي يسعى بقوة للفوز بكأس أندية أفريقيا، خصوصا أن معلول يعاني من مشاكل إدارية مع الكويت، حيث تم حجز راتبه أكثر من مرة لاعتراض الهيئة العامة للشباب والرياضة على استمراره في عمله بالتحليل التليفزيوني وسفره الكثير خارج الكويت، فضلا عن عدم الانتهاء من إجراءات إقامته حتى الآن، كذلك غضبه من فشل ترتيبات المعسكرات الخارجية التي يقيمها للأزرق، حيث تلغي المباريات التجريبية بلا مبرر على غير رغبته وأخرها ما حدث بالمعسكر الحالي بتركيا.

من جانبه قال معلول صراحة للإعلام التونسي «لم أوافق أو أرفض فكرة تدريب فريق الأفريقي التونسي والمسألة ستبقى مفتوحة على جميع الاحتمالات، لكن تركيزي حاليا منصب على مواجهتي الأزرق أمام ماينمار ولاوس، وبعد ذلك سيكون لكل حادث حديث». وتابع معلول «كما أني أريد جمع النقاط الـ 6 للأزرق من خلال المواجهتين لحصد العلامة الكاملة وتحصيل النقاط الـ 9 بعد الفوز الأول على لبنان في بيروت في افتتاح منافسات المجموعة التي تضم كوريا الجنوبية، بعدها سوف اتخذ القرار المناسب أو ربما ابدي رأيي رسمياً في المسألة وكل شيء يبقى وارداً في عالم اللعبة. ونفى معلول أن يكون قد تلقى عرضاً من مواطنه نادي الترجي كما ذكرت بعض وسائل الإعلام في الأيام الماضيةمن جهة أخرى، يلتقي اليوم الأزرق مع فريق أنطاليا في مباراة تجريبية ضمن خطة إعداد الكويت في معسكره التركي حاليا.

وكان لاعب العربي أحمد إبراهيم عاد إلى البلاد، بعد إصابته بتمزق في العضلة الأمامية، يحتاج على إثرها للراحة لمدة 10 أيام، ثم الخضوع لعلاج طبيعي مكثف.على جانب آخر، تلقى اتحاد الكرة الكويتي موافقة نظيره الآسيوي علي استضافة ستاد نادي الكويت المواجهتين الآسيويتين لفريقي الكويت والقادسية، ضمن مرحلة الذهاب للدور ربع النهائي لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، حيث يلتقي القادسية نظيره الجيش السوري 25 الجاري، بينما يستضيف الكويت فريق كيتشي من هونج كونج في اليوم التالي. جاء ذلك بعد أن حصل ستاد نادي الكويت على تقرير إيجابي بصلاحيته لاستضافة المباريات من لجنة التفتيش على الملاعب التابعة للاتحاد الآسيوي للعبة، بينما لا يزال هناك تحفظ قائم لدى الاتحاد على ستاد محمد الحمد بنادي القادسية، لحاجته إلى إعادة تأهيل في العديد من المرافق. الجدير بالذكر أن اتحاد الكرة الكويتي لم يدرج ستاد نادي الكويتي ضمن الملاعب المستضيفة لخليجي 23، مفضلاً على ستادي جابر الدولي ونادي الشباب القريب منه، وهي نقطة خلاف جوهرية مع الهيئة العامة للشباب والرياضة التي ترى أن ستاد الكويت أكثر جاهزية في أرضيته وإضاءته من نظيره بالشباب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا