• الأربعاء 09 شعبان 1439هـ - 25 أبريل 2018م

لوفر أبوظبي..الاستدامة عندما تحتفي بالثقافة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 ديسمبر 2017

طه حسيب (أبوظبي)

يقول Jean Nouvel المعماري الفرنسي في وصف متحف لوفر أبوظبي الذي قام بتصميمه: هذا المتحف يجمع بين الضوء والظل، بين التأمل والهدوء، هو المحطة الأخيرة لجولة المرء في المشهد العمراني المحيط بالمكان، إنه أشبه بحديقة على الشاطئ، وملاذ منعش بالنور نهاراً وليلاً». عبقرية التصميم تتمثل في القبة التي تعتبر رمزاً معمارياً عريقاً في العمارة العربية، قطر القبة 150 متراً وارتفاعها عن الأرض 38 متراً، والمتحف يرتفع عن سطح البحر بـ 40 متراً. وتتضمن القبة فتحات على نحو عشوائي توفر في ساعات النهار ظلالاً مريحة، وفي الوقت نفسه لا تحرم الناس تحتها من الاستمتاع بخيوط الشمس، وإذ تومض هذه القبة تحت أشعة شمس أبوظبي نهاراً، يبدو المشهد مساء أشبه بواحة من أشعة الضوء تحت قبة مرصعة بالنجوم المتلألئة.

يُعد متحف «لوفر أبوظبي» الواقع في جزيرة السعديات الذي افتتح رسمياً في نوفمبر الماضي، نموذجاً فريداً للعمارة المستدامة التي جمعت بين التصميم الفرنسي والتراث العربي، حيث حصل المبنى منذ يوليو 2013، على «ثلاث درجات لؤلؤ» ضمن تصنيف درجات اللؤلؤ للتصميم المستدام التي يمنحها مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، وهو التصنيف الذي يعد جزءاً من نظام تصنيف المباني، ضمن برنامج «استدامة». المبنى قادر على امتصاص الحرارة بنسبة 71.7 في المئة نظراً للجدران المعزولة التي تقوم بتخفيض مستوى تسرب الحرارة إلى داخل المتحف، كما أن تصميم المبنى يضمن ترشيد استهلاك الطاقة بنسبة 30.8% من خلال القبة التي تغطي معظم مساحة المتحف، وتسمح في الوقت ذاته بنفاذ أشعة الشمس داخل المبنى، ما يؤدي إلى الاستفادة من الإنارة الطبيعية، وتقليل الحرارة الداخلية للمكان، ناهيك عن استخدام «المشربيات التقليدية» التي توضع على شكل نوافذ خارج القبة، كما أن الألوان الفاتحة تعكس حرارة الشمس، وتجهيزات المياه المستخدمة في أرجاء المتحف كافة تضمن ترشيد استهلاك المياه العذبة بنسبة 27.3%، ويستخدم المتحف أنظمة ري فعّالة للحفاظ على المساحات الخضراء حول المبنى. كما أن نظام التهوية بالمتحف يستخدم مراوح تستهلك طاقة أقل. تصميم القبة مستوحى من الطبيعة، وتحديداً من أشجار النخيل في أبوظبي، فأوراقها تلتقط أشعة الشمس الساطعة من أعلى، بحيث تنساب أشعتها كبقع على الأرض، وهذا ما تحققه قُبة «لوفر أبوظبي».

يتبع...

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا