• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

قبل 10 أيام من السفر كحد أدنى

أطباء: التطعيم ضروري لضيوف الرحمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 أغسطس 2015

تحرير الأمير

تحرير الأمير (دبي)

أوصى أطباء الراغبين في أداء فريضة الحج أو العمرة بضرورة التطعيم للوقاية من مرض المكورات الرئوية، وغيرها من الأمراض المعدية الأخرى، مؤكدين أن التطعيم أحد أنجح وسائل الوقاية الصحية، وأكثرها اقتصاداً في التكلفة، حيث يساهم في تفادي 2 إلى 3 ملايين حالة وفاة في كلّ عام بين الناس من مختلف الفئات العمرية.

وشدد الأطباء على ضرورة اتخاذ الاحتياطات اللازمة كافة لمواجهة مرض الالتهاب الرئوي، والتهاب السحايا «السحائي»، والتهابات القناة التنفسية، والتدرّن الرئوي «داء السل»، والعدوى الفيروسية، والالتهاب الرئوي المكتسب من المجتمع، والتسمم الغذائي، حيث تتسبب جميع هذه الأمراض في إدخال المصاب إلى المستشفى، وربما أدت إلى الوفاة.

وأوضح الأطباء أن دراسة تحليلية أُجريت مؤخراً في دولة الإمارات تناولت معدل حالات الالتهاب الرئوية المكتسبة من المجتمع والمستشفيات، فكشفت نتائجها عن أن معدل سن المرضى هي 58 عاماً وأن الأمراض المزمنة لدى المصابين هي مرض السكري (21 بالمئة)، والأمراض الخبيثة (20 بالمئة) ومرض الانسداد الرئوي المزمن (19 بالمئة). جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقد أمس في فندق شانغريلا بدبي حول «السيطرة على الأمراض المُعدية خلال فترة الحج والعبء الذي يمثّله مرض المكورات الرئوية ودور التطعيم المبكّر في حماية الحجاج».

وقالت ليلى حسين الجسمي رئيس قسم التحصين في وزارة الصحة بدولة الإمارات: «هناك حاجة متزايدة في دولة الإمارات للتوعية بالأمراض المُعدية التي قد يتعرّض المسافرون للإصابة بها خلال فترة أدائهم مناسك الحج، وضرورة اتخاذ الإجراءات الاحتياطية الوقائية المتعددة كالتطعيم والحفاظ على النظافة الشخصية للحدّ من خطر الإصابة بهذه الأمراض الخطيرة. ويعدّ التطعيم ضد التهاب السحايا مهم جداً، ويجب أخذه قبل عشرة أيام من السفر كحد أدنى لأداء مناسك الحج»، وأوضحت أنه لا توجد أية حالة «كورونا» سجلت في الحج من حجاج الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض