• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

شجرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 أغسطس 2015

هاشم المعلم

من دَلَّكَ...؟

ترفع في الهواء أهدابك، وكيف تكتنز بين أوراقك أسطورة قطاع طرق مروا بقافلة بلا رؤوس؟! مروا في قلبك المتعطش للرمل، تركوا أثراً، وجعاً وحنيناً لا يندمل.. جروحك كبيرة، وأنت الذي لا تسقط من ضربة متعجرف، أنت الذي تنحني على ترنيمة (انكيدو).. يارئة كالكامش.. يا أسطورة الرمل المتلاشي في غرف حياتي، ألهذا بعثرتني في مراياك ولم تستجب للنداء، ألهذا تركتني فريسة لقوافل النمل، ربما سيأتي صياد الطرائد ويخلد في نومته الأبدية، يسيل من أحداقه أحلام القطعان، ألا إن الذئب لم يتوان عن أن يفترسهم الواحد تلو الآخر، ترى من أنت؟!

من دَلَّكَ...؟

أن تقف على غصن الرمل ككبرياء، تسقط ورقة في بئر الروح، ترتفع الأمنيات نحو سماوات الطيور، وأنت كما أنت بلا قصبة تعزف الأيام شكوكك وبلا رئة يختنق العمق فيك، تنهشك الليالي وتمشط شعرك الخرافات.. أنت الذي نذورك طافية في الهواء، أشياؤك قليلة، قمصان موتى وقلادة حفار القبور. قالوا إن البحر مرتع الشياطين، والملح الفاسد سر مباح، قالوا إن الصحراء دم التائه وسفينة الأشباح. تأملت حروفك السوداء حتى مشت وجرجرت كلماتك حتى النبع، واغتسلت مع كاهنة القرية، وما تلاشى ظلي وتمدد.. جرحك طائر عملاق حلق بعيداً، وبين جبال الأوهام ارتطم، كيف نندب حظك ونبتسم مع الربيع القادم؟! تأمل جسدك، يدك في الهواء، تنتشل بقايا العافية.

من دَلَّكَ...؟

الشعراء أيضاً وقعوا في حفرة الظن، وتلاشت أكاذيبهم الفسفورية، وحول النار، وفي بطن الصحراء التي رسمت لك نوافذ تطل على المعنى واللذة تفاحة فاسدة تجمعك في سلال الرفقة، تكتشف خناجر عمياء تلتمع في الظلام، يترقبون غصنك الطري، من أين أتوا...؟ أي بحر لفظهم وتقيّأهم كقاذورات؟ دهنوا أجسادهم المترهلة ببهارات الهنود، وكسوها بحرير من الصين، لكنهم من فرط حقدهم نسوا هذه المضغة.. تظل سوداء وغبية، تبصق عليكم البهائم وتتبول القطط على الرؤوس.. وتظل أنت خضراء الرب. في الأرض جذورك ترتع في السهوب، ورئتك تناطح الغيوم، وكل أنفاسك طيور وغرانيق. ترى من وضع قطرة ندى وخاتم الخطوبة على غصنك، ومن فتح جذعك بتمائم ودس سره فيه؟! ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف