• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

المضاربون ركزوا تداولاتهم على أسهم «الدرهم»

4,7 مليار درهم مكاسب الأسهم المحلية خلال الأسبوع الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 فبراير 2016

يوسف البستنجي (أبوظبي)

أنهت أسواق المال المحلية الأسبوع الماضي على تماسك، بدعم من التوزيعات المقترحة التي أعلنت عنها الشركات القيادية المدرجة من جهة، وزيادة في حصة التداول بالهامش، خاصة على الأسهم الصغيرة، من جهة أخرى، ما دعم حجم السيولة في السوق، ومكن الأسواق من الاحتفاظ ببعض مكاسبها السوقية، حيث أغلقت عند مستوى 4239,4 نقطة بقيمة سوقية بلغت، بنهاية إغلاق أمس، نحو 687,7 مليار درهم، بزيادة تبلغ 4,7 مليار درهم فوق مستوى الإغلاق المسجل بنهاية الأسبوع الأسبق عند 683 مليار درهم.

وجاء ذلك، رغم استمرار الضغوط على أسعار الأسهم في أسواق المال المحلية بفعل تراجع أسعار النفط وانخفاض أسواق المال العالمية، وتواصل بعض عمليات جني الأرباح التي حققها المتعاملون خلال جلسات نهاية الأسبوع الماضي ومطلع الأسبوع الحالي، والمضاربات أيضا، التي دفعت أسواق المال المحلية للإغلاق في المنطقة الحمراء بانخفاض 0,37% من قيمة المؤشر العام لأسواق الإمارات، خلال جلسة أمس، مقارنة مع مستويات الإغلاق أول أمس.

وقال وضاح الطه عضو المجلس الاستشاري لمعهد الأوراق المالية والاستثمار البريطاني في الإمارات، إن التداولات الأسبوعية كانت إيجابية، ولكن حصل تذبذب في أسعار النفط أثر على أداء السوق خلال جلستين على الأقل، كما لوحظ ارتفاع معدلات السيولة خلال الأسبوع الماضي. وأضاف «تميزت التداولات خلال الأسبوع بالتركيز على الأسهم الصغيرة التي يتراوح مستوى سعرها السوقي دون الدرهم أو قريبة منه. وأوضح أن هذه الأسهم سجلت تذبذبات في أسعارها عالية نسبياً، أتاحت للمضاربين بيئة مؤاتية للمضاربة، وسمحت بأن يتم البيع والشراء أكثر من مرة على نفس السهم خلال الجلسة الواحدة».

وقال «فيما يتعلق بهذه الأسهم، فإن المضاربين ركزوا على سعر السوق وليس على التوزيعات». وأكد أن حجم التداولات على الهامش، بيعاً وشراء، أصبحت تشكل نسبة مهمة من قيمة التداولات الإجمالية في أسواق المال المحلية، وهذا ساعد في رفع قيمة السيولة في أسواق المال خلال الأسبوع الماضي، حيث ارتفعت قيمة التداول لتصل إلى 4,74 مليار درهم، مقارنة مع 3,3 مليار درهم في الأسبوع الأسبق.

وخلال جلسة أمس بنهاية الأسبوع، شهدت القيمة السوقية انخفاضاً بقيمة 2,56 مليار درهم، لتصل إلى 687,68 مليار درهم. وقد تم تداول ما يقارب 0,65 مليار سهم بقيمة إجمالية بلغت 0,66 مليار درهم من خلال 7095 صفقة. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 67 من أصل 128 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 28 شركة ارتفاعاً، في حين انخفضت أسعار أسهم 25 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا