• الخميس 03 شعبان 1439هـ - 19 أبريل 2018م

مساهمة في دفع الرسوم للمعسرين

500 ألف درهم من «الأوقاف وشؤون القصَّر» لـ«صحة دبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 ديسمبر 2017

دبي (الاتحاد)

سلمت إدارة الوقف في مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر بدبي «شيكا» 500 ألف درهم لهيئة الصحة بدبي ضمن مبادرة «شفاء» التي تهدف إلى دعم المؤسسات الصحية ومساعدتها في تقديم العلاج للمرضى المعسرين، وذلك مع ختام مبادرات «عام الخير» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وانسجاماً مع استراتيجيتها في توسيع مشاريعها الخيرية.

وقام عمر المازمي، مدير إدارة تنمية الوقف بالمؤسسة بتسليم الشيك لسالم بن لاحج، رئيس مكتب الخدمات الإنسانية والمجتمع بهيئة الصحة. ويأتي هذا الدعم من مصرف الصحة، الذي خصص له خلال عام 2017 مبلغ 1.350.000.00 درهم، ليصرف على مساعدات المرضى المتعسرين تحقيقاً لشروط الواقفين، ومن خلال هذا الدعم المقدم لهيئة الصحة بدبي، وسيستفيد منه معسرون، يتم سداد رسوم العلاج من الخدمات الصحية عالية الجودة.

وقال طيب الريس الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر: «نسعى دوماً إلى التعريف بمصارف جديدة للوقف وإطلاع الجمهور على أولويتنا التي تتوافق مع الحاجات الماسة للناس، تلك التي لا يمكن تأجيلها، ونحن ننظر للصحة والعلاج كحق طبيعي لكل فرد لا يجوز التجاوز عنه أو إهماله، ونعتبره أكثر أهمية من المصارف الأخرى لما فيه من تلبية للحاجات الإنسانية الملحة».

وأكد أن رعاية قيادتنا الرشيدة تشمل الجميع، حيث أثبتت أنها سباقة إلى دعم من يحتاج المساعدة، واعتبر الريس أن هذه الرعاية تشكل نموذجاً لعمل كل المؤسسات ومحفزاً للمواطنين والراغبين في الشراكة في عمل الخير.

وأضاف: «نحن ننظر للصحة والتعليم بوصفهما من القطاعات التي يجب التركيز على دعمها من قبل المجتمع خلال المرحلة المقبلة، ونثمن تجاوب الواقفين مع هذه الرؤية ونأمل أن تتطور ثقافة الوقف لنتمكن من تأدية واجبنا تجاه أهلنا ومجتمعنا وكل من يعيش بيننا على أرض هذه الدولة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا