• الخميس 10 شعبان 1439هـ - 26 أبريل 2018م

استوعب أحلامهم على بساط الحرف والصناعات التقليدية

مفردات التراث تبهر الأطفــال في «زايـــد التراثـــي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 ديسمبر 2017

أشرف جمعة(أبوظبي)

يستوعب «مهرجان الشيخ زايد التراثي» في الفترة من 1 ديسمبر إلى 27 يناير أحلام وطموحات الأطفال ويعوضهم عبر الموروثات الشعبية الأصيلة الغنية بمفارقات الحياة وقدرتها على إنضاج عقولهم عن الحياة الرقمية التي يركنون إليها عادة في أوقات الترفيه والشعور بالحاجة إلى اللعب عبر «الآي باد» والأجهزة الإلكترونية، لكن المهرجان بما يحمل من تنويعات في الحرف اليدوية والصناعات التقليدية وبخاصة الثقافة التراثية الإماراتية بروافدها الشعبية الخصبة ومفرداتها العريضة التي تنبض بملحمة الموروث عمقت بداخلهم خبرة الحياة، وعلى بساط المهرجان خاض العديد من الأطفال تجاربهم البسيطة وسط الورش التفاعلية في البيئة البحرية والبيئات الأخرى وتعرفوا عن كثب على مشغولات الخوص وآداب القهوة العربية وطرق صناعة الخوص وتعلم مهارات الطبخ الشعبي بما يؤكد دور المهرجان في ترسيخ العادات والتقاليد واحتضان هذه الفئة البريئة من فلذات الأكباد.

السنع الإماراتي

داخل أحد مجالس الضيافة الإماراتية في المهرجان كان عبدالله علي المطيري 9 سنوات يتعلم السنع الإماراتي ويجلس بجوار أخيه علي 7 أعوام ويبين أنه جاء بصحبة العائلة التي تحرص بشكل مستمر على الحضور للمهرجان والتفاعل مع كل ما يقدم من مفردات شعبية أصيلة، ويشير إلى أنه جلس مع أخيه الصغير ليتعلما بعض العادات والتقاليد مثل طريقة تقديم القهوة وأنه بعد أن اكتسب بعض المعلومات أمسك بدلة قهوة يتأملها ومن ثم كان يتبادل مع أخيه طريقة صب القهوة.

أطعمة شعبية

في مطعم الغالية الشعبي جلس محمد القبيسي 13 عاماً يتناول بعض الأطعمة الشعبية مثل الهريس واللقيمات مع والدته وأخته الصغيرة سلامة 5 سنوات، ويبين أنه تربى على الأطعمة الشعبية الأصيلة وأنه يفضل تناولها في أي مكان، خصوصاً أن المهرجان يوفرها عبر المطاعم الشعبية التي تملأ ساحاته والتي تنبعث منها روائح هذه الأطعمة المفضلة لديه ويشير إلى أن المهرجان يحافظ على الموروثات ويوثقها ويتيح للزوار أن يتعرفوا على مفرداتها ويمنح الأطفال خاصة فرصة التفاعل معها في إطار العادات والتقاليد التي تميز الشخصية الإماراتية في الماضي والحاضر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا