• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الفرسان والذئاب يقصان شريط «الخليج العربي»

الأهلي يتربص بـ «الفجيرة» قبل القمة الآسيوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 أغسطس 2015

وليد فاروق ( دبي) يقص فريقا الأهلي والفجيرة مساء اليوم شريط افتتاح منافسات النسخة الثامنة من مسابقة دوري الخليج العربي للمحترفين لكرة القدم، في اللقاء الذي يحتضنه ستاد راشد بالنادي الأهلي في السابعة والربع مساء، ضمن منافسات الجولة الأولى للمسابقة. وستكون مباراة «الأحمرين» هي الأولى في الجولة الافتتاحية للمسابقة، والتي تستكمل غدا بإقامة مباراتين حيث يلتقي خلالهما الوافد الجديد دبا الفجيرة مع الوحدة على ستاد نادي الفجيرة، ويحل بني ياس ضيفاً على الشعب العائد مجددا لدوري المحترفين في ستاد خالد بن محمد بالشارقة، فيما تختتم الجولة بعد غد بإقامة 4 مباريات، حيث يلعب العين - حامل اللقب وبطل السوبر مع الظفرة على ستاد هزاع بن زايد بالعين، والشباب مع الشارقة على ستاد مكتوم بن راشد آل مكتوم بدبي، والنصر مع الإمارات على ستاد مكتوم بن راشد آل مكتوم بدبي أيضا، وأخير يسدل ستار هذه الجولة بمباراة الجزيرة مع الوصل على ستاد محمد بن زايد بأبوظبي. وبرغم أهمية المباراة الافتتاحية للفريقين إلا أنها تزداد أهمية بالنسبة لـ «الفرسان» كونها تأتي قبل أسبوع واحد فقط من المواجهة المرتقبة والمهمة التي ستجمعه مع فرق نفط طهران في ذهاب الدور ربع النهائي لبطولة دوري أبطال آسيا، وفي ظل الطموحات الكبيرة التي تراود الأهلي باعتباره الممثل الوحيد لكرة القدم الإماراتية في هذه البطولة. وتعد مباراة الفجيرة بالنسبة للأهلي بمثابة البروفة النهائية قبل مواجهته الآسيوية، والفوز فيها يحقق للفريق أهدافه مبكراً من دوري الخليج العربي، الذي غاب عن الأهلي الموسم الماضي بعدما حصده في الموسم قبل الماضي، إضافة إلى ذلك فإن الفوز سيمنح الفريق ثلاث نقاط، تمثل بالنسبة له دفعة معنوية عالية وتكفل له السفر إلى إيران وهو في كامل لياقته النفسية والمعنوية، خصوصاً أن الفريق لم يلعب أي مباراة رسمية قبل لقاء الغد وخاض 7 مباريات ودية قبل انطلاق الموسم، 6 منها في معسكر إيطاليا، وواحدة أخيرة أمام العروبة منذ أيام قليلة، وخلال كل تلك اللقاءات عمد المدير الفني إلى تجربة أكبر عدد ممكن من لاعبيه تمهيدا للوصول إلى التشكيلة الأساسية. على الجانب الآخر يسعى فريق الفجيرة - الذي غير لقبه من الأنيق إلى «الذئاب» إلى تحقيق المفاجأة في أولى مبارياته، ويتربص بالفرسان لتحقيق مفاجأة يكون لها تأثير إيجابي ومعنوي ويعطي انطباعا عن قدرة الفريق في تحقيق طموحاته بالموسم الجديد> ورغم أن نتائج المباريات الودية التي خاضها الفريق خلال معسكره الخارجي بالتشيك لم تكن إيجابية جميعها، إلا أن الجهاز الفني للفريق بقيادة التشيكي إيفان هاشيك لا يلقي بالاً لنتائج تلك المباريات، على اعتبار أن الهدف منها كان تحقيق أهداف فنية والاطمئنان على مستوى اللاعبين. كوزمين: الانطلاقة القوية تحدد شكل المسيرة دبي (الاتحاد) شدد الروماني أولاريو كوزمين المدير الفني لفريق الأهلي، على أهمية الخطوة الأولى لمسيرة الفرسان في مسابقة دوري الخليج العربي لكرة القدم، وقال «نبحث عن انطلاقة قوية تحقق طموحات «الفرسان» هذا الموسم، لأنها ترسم بنسبة كبيرة ملامح الفريق. وقال «في نفس الوقت المباراة تعد مواجهة تحضيرية للقاء فريق نفط طهران في الدور ربع النهائي لبطولة دوري أبطال آسيا، ويهمنا الظهور بمستوى طيب واكتساب الثقة اللازمة قبل السفر إلى طهران، هذا ونحن لا نملك سوى احترام فريق الفجيرة وإعطائه حقه من الاهتمام الذي يستحقه». وأضاف «لا يوجد مباراة سهلة وأتوقع أن تكون المواجهة قوية للغاية، لقد واجهنا الفجيرة الموسم الماضي، ولكن من الواضح أن الفريق طرأ عليه تغييرات كثيرة، ويهمه تقديم أفضل ما عنده في مباراته الافتتاحية. وكشف كوزمين أن الأهلي سيفتقد لاعبيه عيسى سانتو وعبد العزيز صنقور، للإصابة مشيراً إلى أن الأول لم يبدأ مرحلة التأهيل حتى الآن بعد العملية الجراحية التي أجراها، في حين أن صنقور بدأ التأهيل ويتوقع أن يعود قريباً للمشاركة مع زملائه. واعتبر مدرب الأهلي خوض المنافسات في هذه الأجواء الحارة أمراً في غاية الصعوبة، وتابع «لكن الظروف القاسية على الجميع، وفريق الأهلي تحديداً سبق ولعب في أجواء مشابهة عندما خسر نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة أمام النصر في ختام الموسم الماضي. هاشيك: حددنا الأسلوب المناسب للمواجهة سيد عثمان (الفجيرة) أعلن التشيكي إيفان هاشيك مدرب الفجيرة أن فريقه جاهز للمواجهة الأولى بالموسم الجديد وطموحه هو تحقيق الفوز، ووجه الشكر إلى إدارة النادي للإعداد النموذجي للمعسكر الخارجي بالنمسا والتشيك الذي تم خلاله تجهيز اللاعبين بصورة ممتازة وبدون أي إصابات، وهو ما يشكل دافعاً للفجيرة لدخول منافسات دوري الخليج العربي بحماس شديد سعياً للتواجد في المنطقة الدافئة وافضل من المركز التاسع الذي شغله بالموسم الماضي. وأضاف: «عملنا خلال فترة المعسكر على علاج الأخطاء وتطوير الفريق وتحقيق الانسجام بين الجميع وخضنا مباريات قوية. صحيح أننا لم نحقق الفوز في المباريات الست التجريبية التي لعبناها بعد تعادلنا بمباراتين وخسارتنا 4 مباريات، إلا أننا حرصنا على مواجهة فرق قوية لأن الفوز لم يكن هدفنا، بل إعداد بشكل قوى لجميع اللاعبين مع الحرص على أن يكون الفوز هو الهدف الأساسي بالمباريات الرسمية وليس الودية. وحول قراءته لمباراة الافتتاح قال: الأهلي من أفضل الفرق بالإمارات ولديه لاعبون مميزون مثل ليما وهو لاعب صاحب مهارات عالية يسجل في كل مباراتين هدفاً وهي نسبة عالية بخلاف أن الفريق دعم صفوفه بمواهب أخرى ولهذا وضعت السيناريو الملائم الذي علينا أن نلتزم به خلال المباراة ولابد ألا نعطي لاعبي الأهلي المساحات حتى لا يشكلون خطراً علينا ونحن خسرنا أمامهم بالموسم الماضي بنتيجة ثقيلة وعلينا تغيير الصورة ودخول المباراة بجدية وقوة لتحقيق أفضل نتيجة. هيكل: المباراة ليست سهلة دبي ( الاتحاد) أكد عبدالعزيز هيكل لاعب الأهلي، أن الفوز في أول مباراة بالموسم أمر ضروري لتحقيق البداية القوية ونيل دفعة معنوية في المسابقة التي يأمل «الفرسان» الفوز بلقبه. وقال «نعلم أن الفجيرة فريق قوي ويضم بين صفوفه لاعبين مميزين، ومن المؤكد أن مستواه الفني مختلف عن الموسم الماضي، وهو ما يعطينا شعورا بأن المباراة لن تكون سهلة، ولكن من جانبنا نسعى لأن تكون بدايتنا جيدة باعتبارها السلم الذي سيقودنا إلى النجاح». وأضاف «نحن كلاعبين أكملنا جاهزيتنا لهذا اللقاء بعد فترة الإعداد الناجحة في إيطاليا وداخل الدولة، والأزمة في ارتفاع درجة حرارة الجو الذي سيكون له تأثير كبير على اللاعبين في صفوف الفريقين». فرايدي: دفء الاستقبال سهّل مهمتي الفجيرة (الاتحاد) قدم النيجيري باتريك فرايدي إيزي هداف الدوري الصربي بالموسم الماضي ولاعب الفجيرة، شكره لإدارة النادي والمدرب إيفان هاشيك للثقة الغالية به، مؤكداً أنه سيسعى بقوة ليكون عند حسن ظن الجميع وسيعمل على أن يكون من البارزين هجومياً وسط حشد نجوم الملاعب العالمية الموجودين بالأندية الإماراتية. وقال «هذا الأمر يشكل حافزاً لي لأقدم أفضل ما عندي رغم الفترة القصيرة التي قضيتها مع فريق الفجيرة وخوضي 3 مباريات ودية بفترة الإعداد إلا أنني تأقلمت بسرعة نتيجة حفاوة الاستقبال ودفء المشاعر والأجواء العائلية جعلتني أشعر أني ألعب مع الفريق منذ فترة طويلة ولهذا ومع توافر المواهب والحماس لدى الجميع ووجود المدرب التكتيكي القدير هاشيك فإنني أشعر بتفاؤل كبير».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا