• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

دورينا يبلغ سن الـ42

الاحتراف «يزين» الموسم الثامن بعد 34 عاماً من «الهواية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 أغسطس 2015

دبي (الاتحاد)

تترقب أنظار الساحة الرياضية مساء اليوم انطلاقة النسخة الـ42 لدوري الإمارات لكرة القدم، بإقامة مباريات الجولة الأولى للبطولة التي تحمل لعامها الثاني على التوالي مسمى دوري الخليج العربي العربي لكرة القدم، وبعيداً عن المسميات العديدة التي حملها اسم المسابقة على مدار العقود الماضية «دوري الأولى، الممتاز، دوري المحترفين، دوري اتصالات» منذ لحظة الميلاد الأول موسم 1973- وحتى النسخة الحالية 1997 تتنظر الجماهير بمختلف ألوانها أداء يتسق مع تخطي دورينا لسن الرشد.

وتمثل النسخة الحالية لدوري الخليج العربي لكرة امتداداً لقصة بدأت فصولها بإطلاق أول مسابقة رسمية موسم 1973- 1974، وشهدت مشاركة 12 فريقاً قسمت على ثلاث مجموعات ضمت كل مجموعة أربعة فرق، بحيث تأهل للدور النهائي الشارقة «العروبة سابقا» عن المجموعة الأولى، والأهلي من المجموعة الثانية، وعمان «الإمارات» عن المجموعة الثالثة، ليتوج «العروبة» بطلاً لأول نسخة في تاريخ الدوري فيما دخل «دورينا» عصر الاحتراف موسم 2008- 2009.

واستمرت قصة دورينا على مدى العقود الماضية لتكتب فصولها نجاح ثمانية أندية دونت أسماءها بأحرف من نور في سجلات تاريخ البطولة والتي اقتصر فيها التتويج على ثمانية أندية فقط، ضمت العين، الوصل، الأهلي، الشارقة «العروبة»، الوحدة، النصر، الشباب، والجزيرة.

ويتزعم العين حامل لقب النسخة الأخيرة 2014-2015 أندية دورينا برصيد 12 لقباً، من بينها ثلاثة ألقاب على التوالي مواسم 2001- 2002، 2002-2003، 2003- 2004، وستكون الفرصة مواتية أمام فرقة «البنفسج» التي استهلت الموسم بلقبي كاس السوبر الإماراتي المغربي بالفوز على الوداد المغربي، وكأس سوبر الخليج العربي بتخطي منافسه النصر حامل لقب كأس رئيس الدولة، لتعزيز رقمه القياسي الحالي في عدد مرات الفوز بالبطولة. وعزز العين، الذي يفتقد جهود نجمه المخضرم اسامواه جيان هداف الفريق خلال النسخ الثلاث الماضية للمسابقة بعد انتقاله للدوري الصيني، صفوفه بضم الثلاثي الأجنبي رايان بابل، ايمنيكي، وفيلبي باستوس، مفضلاً في الوقت ذاته تجديد الثقة في جهاز الفني بقيادة الكرواتي برانكو بجابن نجومه المواطنين بقيادة عمر عبد الرحمن. ويواجه الوصل صاحب المركز الثاني في قائمة الأندية الأكثر تتويجاً باللقب برصيد 7 بطولات آخرها موسم 2006-2007، خطر مزاحمة الأهلي الذي يحتل المركز الثالث برصيد 6 ألقاب، وعمدت إدارة الناديين إلى دعم الاستقرار الفني في صفوف الفريقين، حيث أبقى الوصل على مدربه الأرجنتيني كالديرون للموسم الثاني على التوالي، بجانب الثلاثي الأجنبي البرتغالي هيوجو فيانا والثنائي البرازيلي كايو كوريا وفابيو ليما الذي يحمل الجنسية الأوزبكية، وضم برونو إدجار القادم من الشباب.

في المقابل جدد الأهلي الساعي الى استعادة اللقب الثقة في مدربه الروماني كوزمين، والذي قاده الى ثلاثية تاريخية الموسم قبل الماضي بجانب ضم البرازيلي ليما لمدة موسمين قادماً من بنفيكا البرتغالي، وأبقى على البرازيلي ريبيرو إيفرتون، الذي شارك مع منتخب بلاده في كوبا أميركا الأخيرة والكوري الجنوبي كوون كيونج وون، ويملك الأهلي أيضاً في صفوفه البرازيلي جوزيل سياو والمغربي أسامة السعيدي، ويفاضل بينهما ليكون أحدهما الأجنبي الرابع في الفريق في حال لم ينجح في ضم لاعب آخر يشغل مركز الجناح الأيسر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا