• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«زحف» عراقي إلى طهران لتنسيق الرد على الإصلاحات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 أغسطس 2015

بغداد (الاتحاد، وكالات)

بحث رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي ورئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم وقادة التيار الصدري ورؤساء اثني عشر فصيلاً مسلحاً منضوياً في مليشيات «الحشد الشعبي» في طهران أمس، مع مسؤولين سياسيين وأمنيين إيرانيين اتخاذ مواقف متقاربة من التطورات السياسية السريعة في العراق ردا على الإصلاحات.

ونقلت قناة الشرقية نيوز عن مراسلها في طهران، أن 15 رئيس حركة سياسية أو زعيم فصيل مسلح من العراقيين موجودون في طهران حالياً، وأن الاتصالات معهم تجري بصورة ثنائية وخاصة القيادات السياسية، أما قادة الفصائل المسلحة المنضوية في «الحشد»، فقد جرت معها جلسات عمل ضمت أكثر من فصيل في كل جلسة.

وذكرت المصادر ذاتها أن الزوار العراقيين الذين تقاطروا على طهران على مدى الأيام الأربعة الماضية، فوجئوا بما وصفوه بردود الفعل الإيرانية الباردة تجاه حزمة الإصلاحات التي اتخذها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، عكس ما كانوا يتوقعون.

وختمت المصادر ذاتها وصفها لما يجري في طهران بأنه مرحلة جديدة من العمل السياسي في العراق تتعامل معها طهران خارج حسابات زوارها العراقيين، وأن هؤلاء الزوار يكتفون بالاستماع الآن إلى النصائح الإيرانية التي تلزمهم بالهدوء والواقعية، مستنتجة في النهاية أن إيران تفهم المعادلة الدولية الجديدة أكثر مما يفهمها زوارها العراقيون هذا الأسبوع.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا