• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

المقاتلون الأكراد يؤكدون التزامهم بوقف إطلاق النار في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 فبراير 2016

أ ف ب

أعلنت وحدات حماية الشعب الكردية، في بيان اليوم الخميس، التزامها بوقف إطلاق النار في سوريا والذي سيدخل حيز التنفيذ ليل الجمعة السبت مستثنيا تنظيم "داعش" وجبهة النصرة الإرهابيين.   وجاء في البيان على صفحة المتحدث باسم وحدات حماية الشعب ريدور خليل على موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي "إننا في وحدات حماية الشعب نولي أهمية كبيرة لعملية وقف إطلاق النار المعلنة من قبل أميركا وروسيا"، مؤكدا "سنلتزم به مع الاحتفاظ بحق الرد على المعتدي في إطار الدفاع المشروع إذا هجم علينا".   وأعلنت واشنطن وموسكو مساء الاثنين أن اتفاقا لوقف إطلاق النار سيدخل حيز التنفيذ في سوريا في 27 فبراير اعتبارا من منتصف الليل بالتوقيت المحلي (الجمعة 22,00 ت غ)، ومن دون أن يشمل "تنظيم داعش وجبهة النصرة (ذراع تنظيم القاعدة في سوريا) وبقية المنظمات الإرهابية التي حددها مجلس الأمن".   وأكدت قوات سوريا الديموقراطية من جهتها، وهي عبارة عن تحالف عربي كردي على رأسه وحدات حماية الشعب، التزامها بالاتفاق.

وقالت في بيان "اعتبرنا هذا الاقتراح خطوة إيجابية من أجل إيجاد حل سياسي وسلمي للأزمة الراهنة في سوريا، وقمنا بإبلاغ الولايات المتحدة بقرارنا هذا"، مؤكدة أن "قواتنا ستلتزم من جهتها بوقف عملية إطلاق النار في حال تنفيذ الاتفاقية مع الاحتفاظ بحقها بالدفاع المشروع عن نفسها في حال تعرضها للهجوم من أي طرف كان".   ويدعم التحالف الدولي بقيادة واشنطن قوات سوريا الديموقراطية ووحدات حماية الشعب في قتالها تنظيم "داعش" في سوريا.   وأثبت المقاتلون الأكراد أنهم الأكثر فعالية في قتال التنظيم المتطرف ونجحوا في طرده من مناطق عدة.   إلا أنهم خاضوا مؤخرا معارك أيضا مع فصائل مقاتلة في محافظة حلب، وسيطروا على مناطق عدة في ريفها الشمالي مستفيدين من هزيمة تلك الفصائل أمام هجوم واسع لقوات النظام بداية الشهر الحالي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا