• الأحد 06 شعبان 1439هـ - 22 أبريل 2018م

نجح في تذليل معوقات السفر وضمن استدامة النمو

الذكاء التكنولوجي يحمي مطـارات الشرق الأوسط من الهواجس الأمنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 ديسمبر 2017

رشا طبيلة (أبوظبي)

في وقت يعيش فيه العالم هاجس تعزيز الإجراءات الأمنية في الحدود والمعابر، تواصل الحكومات وضع الخطط التشغيلية وتبني الاستراتيجيات بعيدة المدى نحو مواكبة الثورة الرقمية وترقيتها في خدمة توجهاتها الأمنية، والتي يعتبر قطاع السفر واحداً من القطاعات الرئيسية التي استفادت من تلك التوجهات.

فرغم الأهداف التي وضعت الأمن الوطني على رأس قائمة الأولويات الحكومية، كانت منطقة الشرق الأوسط على موعد مع نقلة استثنائية على صعيد ما بات يعرف اليوم بـ «السفر الذكي»، الذي شق طريقه في مواجهة حمى الأمن، ليتحول إلى قصة نجاح ونموذج يحتذى به على مستوى العالم.

وتوقعت الدراسات أن تبلغ قيمة سوق المطارات الذكية في الشرق الأوسط نحو 850 مليون دولار أميركي بحلول عام 2019، ومن المتوقع أن تبلغ قيمة سوق المطارات الذكية أكثر من 19 مليار دولار أميركي بحلول عام 2024، بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ يتجاوز 10% خلال السنوات الثماني المقبلة، بحسب دراسة صادرة عن «أوكسفورد إيكونوميكس».

بناء على دراسات دولية متخصصة، فإن منطقة الشرق الأوسط، تحتضن عدداً من أهم المطارات وأكثرها ابتكاراً على مستوى العالم، ويعتبر تبني أحدث التقنيات الذكية عاملاً أساسياً في محافظة دول المنطقة، وعلى رأسها دولة الإمارات، على مركز الريادة في طليعة اللاعبين على مستوى قطاع الطيران العالمي.

ويستمر التوجه نحو الاستثمار في حلول التكنولوجيا الرقمية، بهدف تعزيز تجارب المسافرين، من خلال تحقيق كفاءة العمليات وتقليل التكاليف في الوقت ذاته، حيث يشكل قطاعا الطيران والسياحة دوافع اقتصادية أساسية لعدد من البلدان في المنطقة، بما فيها دولة الإمارات، والمملكة العربية السعودية، بحسب الاتحاد الدولي للنقل الجوي «أياتا». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا