• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

بعد عقدين من الفوضى

واشنطن … والاعتراف بحكومة الصومال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 يناير 2013

مايك بفلانز

نيروبي - كينيا

يوم الثلاثاء الماضي، وبعد ما يزيد على 20 عاماً من دون علاقات رسمية، اعترفت الولايات المتحدة رسمياً بحكومة الصومال، ممهدة بذلك الطريق لما وصفته وزيرة الخارجية الأميركية بـ«فصل جديد بين الدولتين».

فلأول مرة منذ عام 1991، أصبح للدولة التي كانت تعرف بـ«أفشل دولة» في العالم رئيس جديد، ورئيس وزراء جديد، ودستور جديد، وذلك بعد أن مالت كفة الميزان في مصلحتها في الحرب التي كانت تخوضها ضد المتشددين والقراصنة.

والتقدم الذي حدث لم يتم بين عشية وضحاها، وإنما ظل يتراكم على مدى نصف القرن الأخير، إلى أن وصل في الوقت الراهن إلى النقطة التي دفعت الولايات المتحدة إلى التفكير ملياً في فتح سفارة لها في العاصمة مقديشو.

قالت وزيرة الخارجية الأميركية أمام الصحفيين، وهي تعترف رسمياً بحكومة الصومال تحت رئاسة الرئيس حسن شيخ محمد منذ أربع سنوات، وفي بداية فترة ولاية أوباما الأولى، كانت الصومال دولة مختلفة تماماً عما هي عليه اليوم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا