• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الاحتلال يصادر مئات الدونمات لاستكمال جدار الفصل قرب بيت جالا

تركيا تقيد الأنشطة المعادية لإسرائيل على أراضيها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 أغسطس 2015

غزة (وكالات)

قررت تركيا وقف أي نشاط عسكري يعادي إسرائيل على أراضيها في إطار صفقة لإعادة تطبيع العلاقات بين البلدين. ونقلت الإذاعة العبرية العامة عن عدد من المسؤولين الأتراك الكبار بينهم المستشار السياسي لرئيس الوزراء التركي محمد داوود اوغلو أن هناك قراراً تركياً واضحاً بمنع أي نشاط عسكري لأي مسؤول عسكري من حركة حماس ضد إسرائيل. وأوضح المسؤول التركي أن بلاده تتعاطف مع حركة «حماس» وتدعمها لكنها لا تسمح بأي عمليات تنطلق من أراضيها تجاه إسرائيل، كون تركيا وإسرائيل تربطهما علاقات دبلوماسية، موضحاً أن الأمن في بلاده سيمنع تنفيذ أو توجيه أي عمليات انطلاقاً من بلاده تجاه تل أبيب.

وقال المسؤول التركي في تعليقه على الاتهامات الإسرائيلية للقيادي صالح العاروري بتنفيذ وتوجيه عمليات في الضفة الغربية انطلاقاً من تركيا،إنه يمنع أي قيادي حماس القيام بذلك انطلاقاً من بلاده وأن أياً من المسؤولين من حركة حماس الذين لا يلتزمون بذلك سيجري طردهم وترحيلهم.

وأشار أوغلو إلى أن هناك مفاوضات بين تركيا وإسرائيل لإعادة تطبيع العلاقات بجانب مفاوضات لرفع الحصار عن غزة بين «حماس» وإسرائيل وبالتالي فإن تركيا لا تريد تعكير هذه الأجواء في المفاوضات على الصعيدين، مشيراً الى تنسيق على أعلى المستويات مع قادة حماس وعلى رأسهم خالد مشعل رئيس المكتب السياسي للحركة حول هذه القضايا.

الى ذلك، قالت صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية اليوم إن وزارة الحرب الإسرائيلية بدأت مطلع الأسبوع الحالي استكمال بناء مقطع جديد من جدار الفصل العنصري في منطقة بيت جالا رغم أن قضاة المحكمة العليا وجهوا انتقادات وطالبوا الوزارة مراجعة مخطط البناء في المنطقة مرة أخرى لأنه يمس بحقوق السكان الفلسطينيين لكنهم منحوا «الضوء الأخضر» لوزارة الأمن لبدء عمليات البناء.

وذكرت الصحيفة أن آليات تابعة للسلطات الإسرائيلية باشرت بقلع أشجار الزيتون وأعمال الحفر في المنطقة الواقعة ما بين مدينة بيت جالا ومستوطنة هار جيلو وقرية الولجة.

ولفتت «هآرتس» إلى المحكمة العليا الإسرائيلية التي ناقشت على مدار سنوات مسار جدار الفصل في المنطقة وخلال شهر أبريل الماضي قبل قضاة العليا الالتماس الذي تقدم به سكان قرية الولجة ودير كريمزان وطالبوا وزارة الأمن الإسرائيلية تقديم مقترحات بديلة لمسار الجدار تخفف من الأضرار بحق السكان.

وقال نائل سلمان رئيس بلدية بيت جالا، إن جرافات عسكرية إسرائيلية - بحماية من الجيش - بدأت أعمال قلع أشجار زيتون وتجريف أراض فلسطينية مملوكة لنحو 100 عائلة فلسطينية غربي بلدة بيت جالا استكمالا لبناء جدار الفصل.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا