• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

احتضنها مهرجان سلطان بن زايد في سويحان

متاحف تراثية تسافر بالزوار إلى الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 فبراير 2018

أشرف جمعة (أبوظبي)

حفظ وصون التراث الإماراتي الأصيل من ضمن أولويات العديد من المواطنين، الذين حولوا منازلهم إلى متاحف شخصية تعبر عن التمسك بالهوية، وتجسد قيم الولاء والانتماء ولنقل الصورة كاملة للأجيال الجديدة، حيث إن بعض أصحاب هذه المتاحف يشارك في فعاليات مهرجان «سلطان بن زايد التراثي» الذي تستمر فعالياته في مدينة سويحان حتى 4 فبراير الحالي، واحتفظت هذه المتاحف برونقها التراثي وتدفقها الجمالي وبصورة الماضي على أرض الحاضر عبر عرض دلال القهوة القديمة وبنادق الصيد والأواني الخزفية وجرار الخزف ومقتنيات حية من البيئة البحرية، وجميع البيئات التراثية الأخرى، التي تعبر عن لوحة عامرة بالجمال يشكل ملامحها ماضي الآباء والأجداد بين دهاليز المهرجان الذي يحظى برعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات.

مفردات الموروث

حبه لموروثات الآباء والأجداد وجهده في الحصول على مقتنيات تراثية واحتفاظه بكل ما تركته له العائلة من ميراث يستحق التأمل، دفعه ليحمل على عاتقه مهمة نقل بعض مفردات الموروث الشعبي الأصيل للجيل الجديد، حيث حرص محمد سالم الزحمي صاحب أحد المتاحف الشخصية على حضور المهرجان احتفاء بقيمته التراثية الكبيرة وتماهياً مع «عام زايد»، ويبين أنه نقل العديد من المقتنيات التراثية الموجودة في متحفه الأصلي لساحة السوق الشعبي كي يعرضها للزوار وهو ما أحدث تفاعلاً من العائلات والأطفال والزوار الأجانب وبعض الأشقاء العرب الذين لديهم اهتمام كبير بزيارة المهرجان.

«نجمة التراث»

وتورد سلمى العامري التي وضعت عنواناً لافتاً لمقتنيات الماضي، وهو «نجمة التراث»، أنها تحتفظ بصور كثيرة ضمن معروضاتها في المهرجان للوالد زايد، وأنها تؤمن بضرورة تعميق الهوية التراثية لدى الأجيال الجديدة وأن ذلك يتحقق من خلال المهرجانات التي تحمل مفردات الموروث، وتشير إلى أن الزوار تفاعلوا مع المقتنيات التراثية التي عرضت في المهرجان من قبل هواة جمع التراث المادي، وأنها تشعر بأنها تؤدي رسالة من خلال ما تعرضه، إذ حرصت منذ أن كانت في سن صغيرة على جمع القطع التراثية التي كونت لها كنزاً في الوقت الحالي، وتلفت إلى أن لديها مواقد قديمة كانت تساعد في طهي الأطعمة في الماضي، بالإضافة إلى قطع عاج وعصي تراثية وملابس قديمة ودلال قهوة وفناجين تحمل ذكريات قديمة، وبذلك استطاعت أن تجمع العديد من المقتنيات التي تشكل لوحة مكتملة العناصر والظلال للماضي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا